ads
ads

المخرجة سوزان عباس

ســـــــــــــــوزانـــــــــــــــيــــــــــــــــات “شــــــــــــــهــــــــــــــــــد ” بــــقــلـــم الـــمــخـرجـة ســــــوزان عــــــبــــــاس

الإثنين 22-10-2018 09:47

القاهره شتاء ١٩٩٧ بعد منتصف الليل بساعة والمطر يتساقط بغزارة محمل بحبات الثلج البلوري الأبيض مداعبا زجاج بلكونة غرفة شهد المطلة على إحدى شوارع حي الدقي العتيق.الشوارع فارغة من المارة وصوت الرعد وضوء البرق يملأن المكان الكل مختبئ في بيته ربما تحت الغطاء أو أمام المدفئة. أصوات التلفزيونات الصادرة من الجيران تتشابك مع بعضها البعض البعض

تقف شهد في بلكونة غرفتها تراقب جيرانها بغصة وبغبطه فالكل مجتمعين حول بعض ولكل خليل خليله ولكل حبيب نصيبه وأصوات كلام الجيران وضحكاتهم تحزن عيناها الجميلتان ورائحة طعامهم الساخنه تنفذ إلى انفها الصغير وهي الوحيدة الوحيدة

شهد شابه في أواخر العشرينات من