ads
رئيس التحرير
ads

الأمريكيون يخرجون للإقتراع بحماس كبير وأعداد أكبر

الأربعاء 07-11-2018 02:47

أمريكا: نسرين حلس

توجه  الناخبون الأميركيون من الصباح الباكر اليوم الثلاثاء للإدلاء بأصواتهم في انتخابات التجديد النصفي التي كان يتوقع لها أن تشهد إقبالا غير مسبوق بحلول موعد إغلاق مراكز الاقتراع.

وكانت فرمونت أولى الولايات التي انطلقت فيها عملية التصويت، إذ بدأت مراكز الاقتراع فتح أبوابها اعتبارا من الخامسة صباحا (10:00 ت.غ).

وفي الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي (11:00 ت.غ) انطلقت عملية التصويت في ولايات أريزونا وكونيكتيكت وإلينوي وإنديانا وكنتاكي ولويزيانا وماين وميزوري ونيوهامشر ونيوجرزي ونيويورك وفرجينيا.

وفي الساعة 6:30 بالتوقيت المحلي، انطلقت عملية الاقتراع في ولايات نورث كارولاينا وأوهايو ووست فرجينيا.

وفي الساعة السابعة بالتوقيت المحلي، بدأ الناخبون في ولايات جورجيا وهاواي وأيوا وكانزاس وميريلاند وماساشوسيتس وميشيغن ومينيسوتا ومونتانا ونبراسكا ونيفادا ونيو مكسيكو ونورث داكوتا وأوكلاهوما وبنسلفانيا ورود آيلاند وساوث كارولاينا وساوث داكوتا وتكساس ويوتا وويسكونسن ووايومين والعاصمة واشنطن.

وفي الساعة 7:30 بالتوقيت المحلي بدأ الناخبون في ولاية آركانسو الإدلاء بأصواتهم.

أما ولايتا أوريغون وواشنطن في شمال غرب الولايات المتحدة، فلا يحتاج الناخبون إلى التوجه إلى مراكز اقتراع إذ يصوتون عبر البريد.

وستغلق مراكز الاقتراع أبوابها مساء في مواعيد مختلفة، أولها في الساعة السادسة بالتوقيت المحلي في كل من إنديانا وكنتاكي وهاواي، وآخرها في التاسعة بالتوقيت المحلي في كل من أيوا ونيويورك ونورث داكوتا.

ويصوت الأميركيون لاختيار 35 عضوا من أصل 100 في مجلس الشيوخ، وكل أعضاء مجلس النواب الـ435، وحكام 36 ولاية.

ويرى المحللون أن هذه الإنتخابات تختلف عن جميع ما سبق ما يجعلها تسجل في التاريخ لأنها تعتبر بمثابة استفتاء على سياسات الرئيس دونالد ترامب بعد عامين له في البيت الأبيض، حسب ما ذكرته وسائل إعلام أميركية.

ويسعى الديموقراطيون إلى التعويض عن خسارتهم في انتخابات 2016،  إذ تشير استطلاعات الرأي أن الديمقراطيون يشدون راحاهم للسيطرة على مجلس النواب، في حين يرجح احتفاظ الجمهوريين بمجلس الشيوخ.

ويحتاج أي حزب إلى 218 مقعدا على الأقل لضمان الأغلبية في مجلس النواب، بينما يحتاج إلى 51 مقعدا لنيل أغلبية مجلس الشيوخ.

ويختلف السباق بين غرفتي الكونغرس، ففي مجلس النواب يتحتم على الديموقراطيين انتزاع 23 مقعدا إضافيا للحصول على الأغلبية.

وفي مجلس الشيوخ، حيث يجري التنافس على 35 من مئة مقعد لولاية مدتها ست سنوات، يتوقع الجمهوريون أن يعززوا غالبيتهم إذ أن ثلث المقاعد المعنية بالانتخابات هذه السنة هي مقاعد عن ولايات ذات غالبية محافظة.

وفي التصويت المبكر فقد شهدت الإنتخابات إقبالا قياسيا، إذ صوت نحو 36 مليون شخص حتى الآن بالفعل في 25 ولاية أميركية.

اضف تعليق