ads
ads

يد تبني و يد تحمل السلاح و يد تزرع السلام

الأربعاء 26-06-2019 19:26

 

مصر : نهى عبد الخالق

فيلم الممر للمنتج هشام عبد الخالق الذي صنع معجزة سينمائية افتقدناها في زمننا الحالي و هي الافلام الحربية التي تجعلنا نعيش علي أرض معركة و كأننا نشارك فيها و الذي حقق أعظم نجاح و أعلي إيرادات لتوصيل صورة واقعية عن دور الجيش و بطولة جنوده في الحفاظ علي أرض الوطن و سلامة شعبه كان له دور إضافي مع أصحاب الهمم في عرض خاص لهم بحضور اللواء ناجي شهود المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية لتوصيل الصورة بمشاهد لكل التفاصيل بهدف زرع الوطنية في قلوب لا تعرف غير الحب و الرحمة
و تحت هذا الشعار “يد تبني و يد تحمل السلاح و يد تزرع السلام ” كانت مبادرة مصر تستطيع تسعي لتنظيم فعاليات لخدمة المجتمع و تقديم مساعدات للمحتاجين بمشاركة أصحاب الهمم و شرح دور الجيش في امن مصر و سلامة الشعب بصورة تجعل منه قدوة في جميع مواقف الحياة بطريقة حية منها حضور عرض الفيلم
و عن الهدف من الفكرة صرحت مهندسة سمر حسب الله مؤسسة المبادرة أنه تم إختيار الحضور من المشتركين في مبادرة الالف قائد افريقي و الاولومبياد الخاص و ذلك لان لكل منهم دور في خدمة مصر سواء ببطولات حققوها رفعت إسم بلدنا في المحافل الدولية و العالمية أو بقواد هيمثلوا مصر في القارة الافريقية بعد حصولهم علي شهادة إتمام الدراسة في جامعة القاهرة و مدتها عام .
فكان لابد من تسليط الضوء علي حب الوطن و دور كل فرد فيه مع إختلاف كونه مجتمعي او خدمي او تنموي او عسكري للمشاركة في اي منهم حسب قدرات كل واحد فيهم .
و عرض حياة جنود المعارك و كيفية تحقيق الانتصار
و توصيل رسالة منهم للجيش و لرئيس الدولة . و هو فرد من الجيش و أحلامهم ليسطر اسمهم في تاريخ مصر لرفعة شأنها و النهوض بها علي أيدي أصحاب الهمم
و عن دور المجتمع المدني في الهدف و الرسالة كان مشاركة شركة الماسة في تسجيل اللقاءات مع اصحاب الهمم و التحاور معهم لاضافة المعلومات و توضيح الصورة بشكل يناسب قدراتهم و محاولة مساعدتهم في تجسيد الحقيقة بصورة تكون قدوة لهم في حياتهم لا تضيع من ذاكرتهم و ذلك من خلال فيلم قصير عن الاحداث و اللقاءات مع افراد الجيش من الحضور و اولادنا اصحاب الهمم
و دور المجتمع المدني المتمثل في شركة الماسة هو الاهم لانه اساس لكل نجاح لأي مبادرة و هو الأصل في بقاءه مع مرور الزمان

اضف تعليق