ads
رئيس التحرير
ads

“عروبتنا الفانية” شعر وليد الطوخي

الجمعة 08-02-2019 22:57

بقلم/ وليد الطوخي

اشتد الظلم وحدته وكاد القلب يثور قصاصا

اشتعل القبر وظلمته وكاد الموت يلوذ خلاصا

ارتجف الجسد وحسرته سجل يا ذاك القرطاس

يا قرحا فاقت حمرته جرحا بالدم واحساسا

يا وجعا صاحت صرخته كفاكم يا عرب دياثة

سباياكم صاروا لهوا والشرف صار نجاسة

اطفالا نحن قدوتهم يا خيبتنا ذلا وخساسة

فلسطينا وطنا لهم وعراقا لم تعد رياسة

وباليمن حروب استنزاف خبثا منهم وكياسة

مواردنا صارت ملهي لبلاد يحكمها الساسة

غربا الظلم وموطنه وبالشرق زرعوه جساسة

فيا عرب سرقوكم فجرا وظهرا عفوتم بخساسة

يارب بقهر وفجور اغتصبوا ارواح الناس

فبعدلك يا جابر كسرا يذوقوا من ذاك الكاس

واخيرا يا ضفتنا وغزة لترابك نفديه الراس

وان باعوك وقت الحرب سنقاتل وياك رصاصا

افديك يا اخ عروبتنا وان جسدي صار مداسا

وان يوما اغتالوا اخوك اقتص من ذاك القناص

فمهما اشتدت عدتهم لا تجزع ولو حتي بفاس

لا خير في امتنا ابدا ان غاب عنها الاخلاص

اضف تعليق