ads
ads

هيئة الحوار الثقافي الدائم …وجمعية لؤلؤة عروس البحار … يشاركان في مهرجان ربيع الوردانين بتونس الخضراء

الإثنين 29-04-2019 21:52

تونس : أشرف كمال
في جو وردي ساحر متناغم مع نسمات الربيع المنعشة ، انطلقت فعاليات مهرجان الربيع لقلعة النضال والورود والظلال. مدينة الوردانين. في دورته الاولى يوم 26افريل 2019، وعلى امتداد ايام ثلاث بدار الشباب بالوردانين ، تحت اشراف السيد رئيس بلدية الوردانين، وبتنظيم من دار الشباب بالوردانين ، ومشاركة من مندوبية الشؤون الثقافية بالمنستير ، وجمعية لؤلؤة مهرجان عروس البحر الدولي ، وهيئة الحوار الثقافي الدائم ، وجمعية الاتحاد المحلي بالمنستير ، وجمعية النهوض للتنمية بالوردانين ، وجمعية العمل التنموي والاجتماعي بالودانين، ودار الثقافة بالوردانين ، والمكتبة العمومية بالوردانين وروضة السلام ،وروضة كيز .
انطلاقا من المحطة الاذاعية المحدثة بإذاعة الوردانين، والتي استقبلت بالمناسبة الضيوف الاعلامية الشاعرة سفيرة السلام العالمي فوزية فرحات ، والتي افتتحت البث مع تنشيط الاعلامية الرقيقة الناشئة مريم منصور ، والاعلامية انيسة عمام و باستضافة الاديب الناقد لطيف الخليفي من سيدي بوزيد ، والزميل الاعلامي من اذاعة رباط المنستير بتأمين من الطاقم الفني الممثل لاذاعة وردة واب الاعلامي الاستاذ احمد المبروك .
وقد كان البرنامج ممتازا زاخرا بالاثراءات الفكرية والثقافية ممزوجا بمرواحات غنائية طربية مختارة من عبق الورود ونفحات المطربة اسمهان ورب العود المطرب فريد الاطرش، وفي حدود الساعة الثالثة انطلقت العروض الفرجوية في تناغم مع جحفة الوردانين ، وقصائد غنائية من الشعر الشعبي الاصيل للفنان محمد علي العجيمي .
اما في صبيحة اليوم الثاني الموافق ل27افريل. 2019, فقد كان هناك لقاء تاريخي مشهود مع عمالقة رجال الوردانين بالمكتبة العمومية الفسيحة الإرجاء ، ضم كل من، الدكتور يحيى الهذيلي في محاضرة تحت عنوان الوردانين حاضرا ومستقبلا ، والدكتور الاديب والمناضل السياسي أحمد المناعي ، والذي حاول من خلال مداخلته إلقاء الأضواء على الواقع المعاش والاشكاليات التي ينبغي طرقها وتدارسها بكل عمق وجدية للخروج من الأوضاع الراهنة بامان .
وفي مساء نفس النهار تعطرت أروقة دارالشباب بشذى الورد والياسمين ، فاسحة المجال في جو خلاب من التناسق وحكمة في التنظيم لاهل الفن ، وارباب الحرف من الموسيقيين المميزين ، وفرسان الكلمة والشعر، لتداول الكلم والقصائد مع تناغم العزف وعذوبة النغم ، وكان لفرقة الطرب الذي يقودها الموسيقار العراقي احمد زكي درويش ، صداها العميق في نفوس الحاضرين ، الذين صفقوا وزغردوا طويلا ولم تغب لغة الآلة الموسيقية عن المشهد الرائق .
فقد كان لصوت آلة الكمان بأنامل العازف الشهير بشير مزالي وقعها العميق في القلوب والافئدة ، لدرجة التلاحم والانصهار ،،وقد زاد الجو رونقا وتفاعلا مداخلة الشعراء رئيس هيئة الحوار الثقافي الدائم بتونس الشاعرة أمان الله. الغربي ، والتي امتعت الحضور بقصائدها الشذية العبقة ، والشاعر لطيف الخليفي ،والذي انشد جميل الشعر والقصائد وايضا رئيس جمعية لؤلؤة مهرجان عروس البحر الدولي الشاعرة فوزية فرحات ، والتي تغنت بالربيع في الوردانين وبامجاد قلعة النضال في صوت رخيم تارة وأخرى في نبرة حماسية بطولية .
وفي الخاتمة وفي صبيحة يوم 28افريل 2019كانت خاتمة المطاف مع الرسم والابداع في عرض مميز لورشات الفنانين والرسامين الذين توزعوا في القاعة الكبرى لدار الشباب للتفنن مع الريشة في الابداع ورسم مختلف اللوحات مع شذى رائحة ماء الزهر والورد المتأنية من كواليس الدار بتهيئة نساء احرار الوردانين.
ولم يتخلف السيد مدير دار الشباب عبدالستار حسن عن أداء واجب الضيافة ، والاحتفاء بكل المشاركين في المهرجان ، الذي كان له الضلع الاكبر في نجاح المهرجان بفضل مجهوداته المبذولة والمشكورة ، رغم تواضع الإمكانيات المادية أن يقدم لكل المساهمين والمشاركين شهادات الشكر والتشجيع ،،،ولايفوتنا أن نثني على كل الداعمين والمساهمين.
وفي مقدمتهم السيد رئيس بلدية الوردانين. المحترم عمر منصور الذي دعم هذا المشروع والمهرجان الرائد دعما مميزا ومعتبرا ،،،بفضل ما وفره من إمكانات مادية وتشجيع كبير للبلد والمهرجان ، وايضا لا ننسى مساعدات الأهالي والجمعيات الجمة والمتوافرة في سبيل انجاح تلك الدورة الراقية والمباركة ،،عاشت الوردانين قلعة من قلاع تونس الفيحاء

اضف تعليق