ads
ads

ننشر تفاصيل قرارات الحكومة المصرية خلال اجتماعها الأسبوعى

الأربعاء 19-06-2019 19:05

مصر _ السيد خضر

استهل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع المجلس اليوم بالإشارة إلى أنه يتم حالياً التجهيز لبدء تنفيذ مبادرة الرئيس السيسي “حياة كريمة”، وهي المبادرة التي توليها القيادة السياسية اهتماماً خاصاً، تمهيداً لتطبيقها مطلع العام المالي الجديد.

ولفت رئيس الوزراء إلى أن الحكومة لديها حرص شديد على وجود تكامل بين الأجهزة الحكومية، والجمعيات الأهلية، ومنظمات المجتمع المدني بوجه عام، عند البدء في تنفيذ المبادرة، بحيث تعمل كل هذه الجهات تحت مظلة واحدة، منوّهاً إلى أنه ستكون هناك متابعة دقيقة لتنفيذ الأنشطة المحددة في المبادرة بما يسهم في تحسين الخدمات المقدمة لأهالي القرى الأكثر احتياجاً التي تم اختيارها في المبادرة.

واكد مدبولي أن الحكومة مهتمها  أيضاً بالتجهيز لتنفيذ منظومة التأمين الصحي، في محافظة بورسعيد والتي تأتي ضمن المرحلة الأولي للمحافظات المستهدفة، وهو ما يأتي في إطار تنفيذ تكليفات الرئيس السيسي بوضع ملفات الصحة والتعليم علي أجندة الأولويات.

وأشار رئيس الوزراء إلى وجود تكليفات للجهات المعنية بمتابعة توافر السلع والمنتجات بالأسواق والمنافذ التجارية، مع ضرورة العمل علي ضبط الأسعار، كما يوجد تكليفات واضحة لمباحث التموين بمتابعة الأسواق المختلفة.

ونوّه مدبولي إلى افتتاح بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم في مصر بعد غد، لافتاً إلى أن الدولة اجتهدت في وقت قصير للإستعداد للبطولة، قائلاً: “الحمدلله تم الإنتهاء من تطوير الاستادات المحددة للبطولة”، ووجّه الشكر لكل من أسهم في تطوير الاستادات بهذا المستوى المٌبهر وكذا الاستعداد الجيد على كل المستويات من الجهات المعنية الذي يٌظهر مصر بصورة مشرّفة، متمنياً أن تٌكلل البطولة كلها بتنظيم ناجح.

وخلال الاجتماع، عرض الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث والعلمي، الموقف التنفيذي الحالي للمشروعات القومية للجامعات والمراكز البحثية.

وفي مستهل عرضه، أشار الدكتور خالد عبد الغفار إلي أن جهود الوزارة المبذولة تنقسم إلي محورين، أولاً محور التعليم العالي والذي يستهدف إتاحة الخدمات التعليمية، وتحسين جودة التعليم العالي والجامعات، وتحسين تنافسية نظم ومخرجات التعليم العالي، فضلاً عن محور المعرفة والإبتكار والبحث العلمي، والذي يهدف إلي تهيئة بيئة محفزة لتوطين وإنتاج المعرفة، وربط تطبيقات المعرفة ومخرجات البحث العلمي والابتكار بالأولويات القومية للدولة، وتفعيل وتطوير نظام وطني متكامل للابتكار.

وعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي إستراتيجية الوزارة والخطوات التنفيذية التي تم إتخاذها للنهوض بالبنية التحتية، والبرامج والمناهج الجديدة، وإنشاء وتطوير الجامعات الأهلية والدولية، وكذا الجامعات التكنولوجية، فضلاً عن الجهود المبذولة لإدخال التعديلات التشريعية اللازمة بما يضمن مواكبة النظام التعليمي في مصر لأحدث الأساليب العلمية.

وأوضح وزير التعليم العالي أن عدد مؤسسات التعليم العالي الحكومية وصل في 2018/2019 إلي 27 جامعة حكومية و8 كليات تكنولوجية و45 معهداً متوسطاً، فضلاً عن جامعة الأزهر، بينما وصل عدد المؤسسات الخاصة إلي 29 جامعة خاصة، و167 معهداً عالياً خاصاً وأكاديميات، و13 معهد متوسطاً خاصاً.

وأضاف الوزير أن عدد الطلاب المقيدين بمؤسسات التعليم العالي في 2018/2019 وصل إلي ما يزيد عن 3 ملايين طالب، مشيراً إلي أن 60% منهم في الجامعات الحكومية، و12% في المعاهد العليا الخاصة، و10% في جامعة الأزهر، ، و 6% في الجامعات الخاصة، وباقي النسبة موزعة علي باقي المؤسسات التعليمية.

ونوه وزير التعليم العالي إلي أن عدد المشروعات الكبرى للوزارة التي تُنفذ حالياً وصل إلي 25 مشروعاً، بواقع 8 جامعات أهلية دولية، و4 جامعات حكومية جديدة، و3 جامعات تكنولوجية، و3 معاهد ومراكز بحثية، و7 أفرع للجامعات الدولية.

وأشار الوزير إلي الموقف التنفيذي لجامعة الملك سلمان بجنوب سيناء، حيث وصلت نسبة التنفيذ في شرم الشيخ إلي 73% وفي الطور إلي 70%، وفي راس سدر إلي 69%.

وفيما يتعلق بالجامعات التكنولوجية، أكد الوزير علي أهمية الحاجة لتلك الجامعات، لأنها تسهم في خلق مسار تعليمي موازٍ يختلف عن التعليم الجامعي التقليدي ويُخفف من الضغط الشديد عليه، ويعمل علي تغيير ثقافة المجتمع المصرى حيال التعليم الفني بإنشاء مسار للتعليم التكنولوجي الجديد، فضلاً عن تلبية طموح خريجي التعليم الفني في إمكانية الحصول علي البكالوريوس وإستكمال دراساتهم العليا.

وأشار الوزير إلي أن الجامعات التكنولوجية ستسهم في إعداد كوادر فنية مؤهلة ومدربة، وفتح مسار التعليم التكنولوجي، موضحاً أن نسب تنفيذ المرحلة الأولي التي تضم 3 جامعات وصلت إلي 90% في القاهرة الجديدة، و85% في قويسنا، و88% في بني سويف، وذلك من أصل 8 جامعات تكنولوجية جديدة، مضيفاً أن التخصصات المتاحة بالكليات التكنولوجية ستصل إلي 19 تخصصاً في القطاع الصناعي، و10 تخصصات في القطاع النوعي، و8 تخصصات في القطاع التجارى، و5 تخصصات في القطاع السياحي.

واستعرض الوزير موقف إنشاء عدداً من أفرع الجامعات الدولية، التي يجري إقامتها في مصر، واشتملت على مجمع الجامعات الكندية، والجامعة الألمانية الدولية، ومجمع الجامعات التطبيقية الألمانية، وجامعة العاصمة الدولية، ومجمع الجامعات الأوروبية، وجامعات المعرفة الدولية، ومجمع المعرفة الأكاديمي، وجامعات جلوبال الدولية، والجامعة الأهلية الفرنسية فى مصر.

وأشار الوزير إلى المراكز البحثية الجديدة التي يجري إنشاؤها والتي تتمثل في الهيئة القومية للإستشعار من البعد وعلوم الفضاء، ومعهد بحوث الإلكترونيات، واستعرض موقع الجامعات المصرية في التصنيف الدولي للجامعات، وفقاً لعدد من المؤسسات المتخصصة في تصنيف الجامعات عالمياً، مضيفاً أنه تم إدراج ست جامعات مصرية في عام ٢٠١٨في تصنيفQS البريطاني والتي تتمثل في القاهرة، عين شمس، الأزهر، الإسكندرية، أسيوط، والجامعة الأمريكية بالقاهرة.

وتطرّق الوزير إلى مراكز التمييز ذات الشراكة الدولية في مجالات الزراعة، المياه، والطاقة لتكون عنصر جذب للعلماء المصريين بالخارج للعمل بالجامعات المصرية، ولإنشاء شراكات دائمة بين الجامعات المصرية والجامعات الأمريكية البارزة من أجل تعزيز البحوث التطبيقية عالية الجودة، وكذا أشار إلى تطوير منظومة الوافدين من دول العالم وزيادة أعدادهم خلال العام الدراسي 2019/2020، في إطار تكليفات الرئيس السيسي، والتي اشتملت على تطوير مقر الطلاب الوافدين، وتطوير سياسات جذب الطلاب الوافدين بالمرحلة الجامعية من خلال تخفيض الحد الادني للقبول بنسبة 5%، والابقاء علي تكلفة الدراسة كما هى عليه دون تطبيق أي زيادات، ورفع وعي وقدرات إدارات الطلاب الوافدين بالجامعات المصرية، وتنظيم معارض دولية للتسويق للتعليم العالي المصري، وإطلاق مسابقة أفضل جامعة جاذبة للطلاب الوافدين وتنظيم العديد من ملتقيات الطلاب الوافدين، وتقديم العديد من الخدمات والتي تتمثل في زيادة نسبة اعداد قبول الطلاب الوافدين بنسبة 25% بكليات الطب والهندسة والحاسبات والمعلومات والاقتصاد والعلوم السياسية، وفتح تحويل الطلاب من الجامعات بالخارج الى الجامعات المصرية، وإرسال أوراق الطلاب من خلال البريد السريع وتفعيل خدمة الدفع الالكتروني، والتقدم بمشروع استحداث فيزا دراسية أسوة بالبلاد المختلفة بعد حصول الطالب علي الموافقات اللازمة.

القرارات:

– وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الجمهورية بشأن تخصيص بعض المساحات من الاراضى المملوكة للدولة ملكية خاصة، لصالح محافظتى شمال وجنوب سيناء، لاستخدامها فى إقامة تجمعات تنموية.

-وافق مجلس الوزراء علي مشروع قرار رئيس الجمهورية بشأن إعادة تخصيص مساحة 371.46 فدان من الاراضى المملوكة للدولة ملكية خاصة بمحافظة شمال سيناء، لصالح القوات المسلحة، لاستخدامها فى توسعة وتطوير ميناء العريش، حيث ستتولى الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس تمويل وتنفيذ تطوير وادارة وتشغيل الميناء.

-وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الجمهورية بشأن إعادة تخصيص مساحة 50.68 فدان من الاراضى المملوكة للدولة ملكية خاصة بمحافظة أسوان، لصالح الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، لاستخدامها فى إقامة مشروعات (محاجر بيطرية – مجازر آلية)، وذلك نقلاً من الاراضى المخصصة للأنشطة السياحية.

-وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الجمهورية بشأن إعادة تخصيص مساحة 54251.83 فدان من الاراضى المملوكة للدولة ملكية خاصة ناحية محافظة البحيرة، لصالح هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لاستخدامها فى إقامة مجتمع عمرانى جديد عليها، مع احتفاظ القوات المسلحة بملكيتها داخل حدود المدينة الجديدة.

-وافق مجلس الوزراء علي التصرف بنظام الترخيص بحق الانتفاع لمدة 30 عاما للشركات لإقامة مشروعات إستثمارية داجنة حيوانية عليها بواقع 700 جنيه للفدان الواحد بزيادة تراكمية كل 3 سنوات بواقع 12%، وذلك طبقاً لتقديرات اللجنة العليا لتثمين أراضي الدولة، مع الأخذ في الإعتبار أن يكون ذلك مبدأ عاما يسرى على كافة مشروعات الإستثمار الداجني والحيواني، وكذا المشروعات المنتظرة مستقبلاً، وتمت الموافقة على التخصيص لمساحة 1700 فدان بناحية بني سويف لشركة الأصيل الجديدة للإستثمار الداجني لإقامة مشروع جدود وأمهات تسمين، ومساحة 300 فدان بناحية وادي النطرون محافظة البحيرة لشركة السويس للتصنيع والتجارة لإقامة مشروع تسمين داجني ومجزر ألي، ومساحة 200 فدان بناحية وادي النطرون محافظة البحيرة لشركة أجرو فارمز مصر لإقامة مشروع إنتاج حيواني.

وتمت الموافقة مع اشتراط ضرورة مراجعة وزارة الزراعة للعقود، وكذا الملاءة المالية للشركات.

-وافق مجلس الوزراء علي تعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الصادر بالقانون رقم 49 لسنة 1971 فيما يتعلق بإضافة كلية طب الأسنان إلي جامعة السويس، وكذا استقلال فرع جامعة جنوب الوادي بالأقصر ليصبح جامعة الأقصر، وإنشاء كلية الحاسبات والمعلومات بقنا- جامعة جنوب الوادي.

-وافق مجلس الوزراء علي نقل تبعية وحدة ترشيد الطاقة الصادر بإنشائها قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1453 لسنة 2009، والمبلغ المتبقي من الشريحة الأولى من المنحة المقدمة من المفوضية الأوروبية لبرنامج دعم سياسات قطاع الطاقة من مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار برئاسة مجلس الوزراء إلى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة.

-وافق مجلس الوزراء علي نقل تبعية كل من مستشفى وادي النطرون المركزي التابعة لمديرية الشئون الصحية بمحافظة البحيرة، ومستشفى طوارئ أبو خليفة التابعة لمديرية الشئون الصحية بالإسماعيلية إلي أمانة المراكز الطبية المتخصصة التابعة لوزارة الصحة.

-وافق مجلس الوزراء علي اعتماد القرارات والتوصيات الصادرة عن اجتماع اللجنة الوزارية لفض منازعات الاستثمار (الجلسة التاسعة والأربعون) المنعقدة بتاريخ 18/6/2019، لعدد من الموضوعات.

-وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الجمهورية بالعفو عن باقي العقوبة بالنسبة الى بعض المحكوم عليهم، بمناسبتي الاحتفال بالعيد السابع والستين لثورة 23 يوليو 1952، وعيد الأضحى المبارك الموافق العاشر من ذي الحجة عام 1440 هـ.

-وافق مجلس الوزراء على اعتماد محضر اجتماع اللجنة العليا للتعويضات، والمُشكلة بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1677 لسنة 2017 رقم (29)المنعقد بتاريخ 16/6/2019، والمتضمن بياناً مجمعاً بإجمالي قيم نسب التعويضات المستحقة للمتعاقدين والتي قامت بحسابها كل جهة من الجهات الخاضعة لأحكام القانون رقم (84) لسنة 2017.

-وافق مجلس الوزراء على المقترح المقدم من المجلس التنسيقي للمناطق الصناعية، والخاص بتقسيط ثمن الأراضى الصناعية بنسبة فائدة 7% سنوياً، وليس الفائدة المقررة بالبنك المركزى، بشرط أن يسرى هذا القرار لمدة ثلاث سنوات فقط، وذلك تشجيعاً على جذب المزيد من الاستثمارات للقطاع الصناعى، سعياً للتوسع فى إقامة مجمعات صناعية جديدة، بما يوفر المزيد من فرص العمل للشباب.

-وافق مجلس الوزراء على تخصيص قطعة أرض لشركة بوش الألمانية العاملة فى مجال تصنيع الأجهزة المنزلية، لاقامة مصنع للأدوات المنزلية عليها بمدينة العاشر من رمضان.

اضف تعليق