ads
ads

مو صلاح أسطورة الساحرة المستديرة ذو الشعبية الاكثر عالمية

الجمعة 24-05-2019 15:11

أمريكا: أجرى التحقيق نسرين حلس

يرى الكثير من المحللين الكرويين العالميين أن ايقونة الكرة المصرية محمد صلاح نجم منتخب مصر ونادي ليفربول الذائع الصيت هو اللاعب الأكثر شهرة عالميا من بين أكثر اللاعبين العرب الذين معه والذين سبقوه كونه الأكثر تميزا والأكثر شعبية.

فقد تم اعتبار محمد صلاح أو كما يطلق عليه الفرعوني “مو” الهرم المصري الرابع أنه أهم لاعب كرة قدم على قيد الحياة اليوم ، وقد أحرج محمد صلاح كل دفاع واجهه تقريباً في معظم مبارياته السابقة.

وكان اللاعب البرتغالي كرستيانو رونالدو قد حظى على شعبية كبيرة مماثلة لشعبيه صلاح لكن شعبية صلاح قد تخطته الأمر الذي جعل الدوري الإنجليزي يحسد ليفربول على إقتنائه بعد أن فعل صلاح ما يكفي بأن يجعل الجماهير والنادي يتذكرونه للأبد.

محمد رشيد أمريكي من أصول فلسطينية (40) عاما من ولاية تكساس في مدينة دالاس والذي يعمل مهندس كومبيوتر يقول محمد صلاح شخصية فريدة جعلت من الجميع يحبه لديه كاريزما خاصة في ملامح وجهه الطبيعية البسيطة التي لا تخرج من تكلف مع لعبه الجميل الرشيق وحركته الخفيفة في الملعب جعلت منه شخصية محبوبة مضيفاً ” نعم اشجعها فهو لاعبا عربيا محترف يسعدني لعبه.

وقد أعتبرت الصحف العالمية أن ما فعله محمد صلاح في عالم كرة القدم جعلت منه فتى ملصق لمصر أي أنه أعظم وأفضل ممثل دولي لها وذلك لتواضعه الشديد ودماثة أخلاقة وفنه وحرفيته في الملعب واعتبار أن صلاح اللاعب الأكثر أهمية اليوم فإنه يعد إنجازا كبيرا، فهو أستطاع أن يوحد جمهور المعجبين به من المسلمين وغير المسلمين في أمريكا والعالم على الإعجاب به واختياره كما لم يفعل لاعب من قبل وأن يتم ذلك في عصر الكراهية الإسلام فبالتأكيد ذلك شئ كبيروهو بذلك يكون قد أعطى انطباعا جيدا عن الإسلام والمسلمين وأن يجذب ما بين الشرق والغرب فالعرب في المهجر الأمريكي في مجملهم يحبون محمد صلاح ويشجعون الفريق الذي يلعب له في حين أن الغرب يحب النادي الذي يلعب له محمد صلاح كما يحبون محمد صلاح ذاته مفارقة غريبة لا تحدث كثيرا إلا مع قلة نادرة أمثال كريستيانو رونالدو وميسي.

وتقول ديبورا التي تعمل لدى تي جي ماكس (22) عاما، طالبة في السنه الرابعة في جامعه أوكلاهوما المركزية  في ولاية أو كلاهوما “لا أتابع الكرة كثيرا ولكن أحب دوما متابعة المونديال أحب كثيرا ميسي ورونالدو ومو صلاح هو لاعب ماهر كما أنه ساحر

وكان موقع “ديلي ميل” قد ذكر أن أسطورة نادي ليفربول الإنجليزي، جيمي كاراغر، شبّه طريقة لعب النجم المصري محمد صلاح بالبرتغالي كريستيانو رونالدو أكثر من الأرجنتيني ليونيل ميسي. في ظل توقعات أن يستمر صلاح في مواصلة تألقه مع ليفربول.

حيث كانت أهداف الفرعون المصري وعددها (31) هدفاً في جميع المسابقات التي شارك بها في إسعاد جماهير النادي الإنجليزي العريق، والتي بدأت منذ مدة طويلة تعقد مقارنات بين نجم الفريق محمد صلاح وأفضل اللاعبين في عالم الساحرة المستديرة، على غرار الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

من جهته أكد أسطورة ليفربول (40 عاماً)  أن محمد صلاح ليس بعد في مستوى رونالدو وميسي ذلك أن نجم برشلونة ميسي يأتي من العُمق ويُشارك في صناعة الهجمات، في حين أنه ليست طريقة صلاح في اللعب، الذي يمتلك عقلية مُهاجم هداف.

وقد قام أحد المعجبين الأمريكيين العام الماضي برسم جدارية كبيرة لـ محمد صلاح قبل بطولة كأس العالم لكرة القدم التي تم استضافتها في روسيا صيف2018  ويرتدى فيها، قميص المنتخب المصري لكرة القدم، وتزين الألوان رأس ولحية محمد صلاح بمشاهد مختلفة وذلك تقديرا منه للنجاح الذي حققه في الدوري الإنجليزي وإمتاعه معجبي كرة القدم بلعبه وفنه في الملعب، وحصوله على لقب أفضل لاعب، وهداف الدورى الإنجليزى الممتاز لكرة القدم.

تقول هبة ميلاد( 35 )عاما وهي أمريكية من أصول مصرية عندما جاء العام الماضي استقبلناه ، كم كان ذلك رائعا فهو شخصية طبيعية متواضعة ،ولعبه رائع، وتضيف الجميع هنا في مدينة نيويورك يتحدث عن مو صلاح الجميع يحبه هداف رائع.

كما وأعلنت مجلة “تايم” الأمريكية عن قائمتها لأكثر 100 شخص مؤثرين حول العالم، والتي ضمت المصري محمد صلاح مهاجم نادي ليفربول الإنجليزي القائمة تم تقسيمها لمجموعات، وتصدر محمد صلاح قائمة العمالقة المؤثرون، والتي ضمت عدد من الشخصيات الهامة، ومنهم لاعب كرة السلة الأمريكي ليبرون جيمس وكذلك مارك زوكربيرج مؤسس موقع فيسبوك.

وكتب عنه المذيع الأمريكي جون أوليفر قائلا: ” قيمته كإنسان أكبر من قيمته كلاعب كرة قدم، وهو من أفضل اللاعبين حول العالم” مشيرًا إلى أنه من أقل الرياضيين حول العالم تأثرا بنجاحهم الشخصي، بالرغم من كم الضغوط الكبير الموضوعه على عاتقه، وكثافة الإعجاب الذي يلقاه من المحيطين بها.

ويتابع أوليفر: “محمد صلاح رمز للمصريين، أهل مدينة ليفربول والمسلمون حول العالم، ومع ذلك تجده شخص متواضع ومرح، لا يأخذ كل تلك الشهرة على محمل الجدية، فهو يلعب كرة القدم باستمتاع شديد، وهو ما يجعله يتسائل ما هو الشعور أن يكون بهذه المهارة كلاعب كرة مثل صلاح. مؤكداً أن رؤيته للسعادة على وجه محمد صلاح عقب قيامه بشيء مبهر، يجعله يدرك جيدًا أن هذا هو مقدار السعادة الذي يرغب أن تكون عليه ممارسة كرة القدم. خاتما حديثه قائلا: “أنا قطعًا أحبه”.

كما تواظب المدونة الأمريكية كيري ماكوسكا خلال سفرها حول العالم على ارتداء قميص ليفربول الإنجليزي رقم 11 الخاص بالنجم المصري محمد صلاح وذلك لإعجابها به.

الجدير بالذكر أن اللاعب المصري ونجم ليفربول الإنجليزي كان قد فوجئ عقب مباراة فريقه مع مانشستر سيتي العام الماضي بإقبال غير عادي من الجماهير التي  نهالت عليه من مدرج كامل في الولايات المتحدة عقب مباراة فريقه ليفربول ومانشيستر سيتي في إطار بطولة الكأس الدولية للأبطال الودية، التي تخوضها أكبر الفرق العالمية كإعداد للموسم الجديد حيث تجمع المئات حوله كي يوقع  لهم على القمصان، وظلت الجماهير تلقي بقمصانها تجاهه فيقوم بالتوقيع عليها ويعيدها إليهم.

وفي هذا السياق فإن محمد صلاح جدد تعاقده مؤخراً مع نادى ليفربول لمدة خمس سنوات، فيما يتقاضى راتباً أسبوعياً يصل لـ200 ألف جنيه إسترليني.

اضف تعليق