ads
ads

” مليون دولار و ثلاثة تماثيل أثرية ” كلمة السر في خطف طالب بسوهاج

السبت 13-04-2019 12:31

مصر | فريدة صلاح الدين

نجحت الأجهزة الأمنية بمحافظة سوهاج في كشف غموض خطف طالب يقيم بدائرة قسم طهطا ، بعد القبض على الخاطفين الثلاثة و الذين طلبوا فدية مالية تقدر بمليون دولار وثلاثة تماثيل أثرية ، ظنا منهم بأن والد المخطوف ، يعمل في تجارة الآثار .

تعود تفاصيل الواقعة إلى بلاغ مقدم إلى اللواء هشام الشافعي، مدير أمن سوهاج ، من “محمود. م. م. ع”، 50 عاما، رئيس قلم نيابة طهطا، ويقيم ببندر طهطا، بغياب نجل شقيقه “محمود. ع”، 18 عاما ، طالب بالصف الثاني الثانوي ، وفي وقت لاحق تلقى والد المتغيب “علي” ، 62 سنة ، بالمعاش ، اتصالا هاتفيا على هاتفه المحمول من مجهول ، مفاده بتواجد نجله طرفه ، وطلب منه مبلغا ماليا قدره “مليون دولار” وثلاثة تماثيل أثرية نظير إطلاق سراح نجله .

و على الفور وجه مدير أمن سوهاج بتشكيل فريق بحث برئاسة العميد عبدالحميد أبو موسي ، مدير إدارة البحث الجنائي بالاشتراك وفرع الأمن العام ، ضم ضباط إدارة البحث الجنائي وفرع بحث الشمال، ووضع خطة بحث هادفها كشف غموض الواقعة .

وأسفرت جهود فريق البحث إلى أن مرتكبي الواقعة كل من “محمود. م. ا. ه”، 24 عاما، طالب، و”تامر. ر. س”، 24 عاما، طالب، و”فراج. ف. ف”، 24 عاما، طالب، ويقيمون بدائرة مركز جزيرة شندويل ، مستخدمين في ذلك سيارة ملك الثاني .

و عقب استصدار إذن النيابة العامة، تم إعداد عدة أكمنة أسفرت إحداها عن ضبط المتهمين والسيارة المستخدمة في الواقعة وتحرير الطفل المخطوف ، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة .

وأضافوا في التحقيقات بقيام الأول بإنشاء حساب على موقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك “، والتعرف على المجني عليه واستدراجه لمدينة سوهاج، واحتجازه بمنزل الثاني، بمساعدة باقي المتهمين، وطلب الفدية المالية المشار إليها، اعتقادا منه امتلاك أهل المجني عليه لقطع أثرية، لسابق علاقات أسرية بين أهل المجني عليه والمتهم الأول. وتم التحفظ على السيارة، وحرر المحضر اللازم، وجار العرض علي النيابة العامة للتحقيق .

 

اضف تعليق