ads
ads

مصرع طفل على يد راعي أغنام بأبو النمرس

السبت 27-04-2019 01:59

مصر | فريدة صلاح الدين

طفل صغير يبلغ من العمر 11 عاما ، حالت ظروف الحياة بينه وبين الاستمتاع بطفولته ، ما بين الدراسة والعمل تمر أيامه ثقيلة عليه ، حتى انتهت حياته على يد راعى الأغنام ، وثقه بالحبال ، ثم اعتدى عليه بالضرب بواسطة عصا حتى خارت قوى الطفل ، وسكنت حركته ، ليفارق الحياة ، مرتقيا إلى السماء ، تاركا خلفه جانيا يواجه العقاب الدنيوى قبل عقاب الأخرة.

الأوضاع المادية الصعبة التى تعانى منها أسره الطفل ” إبراهيم ” 11 سنه دفعته بالرغم من صغر عمره أن يساهم ويشارك ولو بجزء صغير من الدخل اليومى لعائلته ، ينتهى من دراسته ويسرع إلى راعى الأغنام “رجب” الذى اعتاد مساعدته فى رعى الأغنام مقابل مبلغ متواضع يتحصل عليه .

وفي يوم الحادث و امام مدخل مستوصف عباد الرحمن الخيرى فوجئ العاملون ورواد المستوصف بشخص يحمل طفلا ساكن الحركة ، و يحاول ترك جسده أمام مدخل المستوصف ويحاول الهرب .

سارع العاملون بالمستوصف إلى الطفل ليكتشفوا أنه فارق الحياة ، وأن جثمانه به آثار تعذيب وإصابات متفرقة ، فسارعوا لمطاردة ذلك الشخص ، تمكنوا من وضبطه ، و تحفظوا عليه حتى أبلغوا مركز شرطة أبو النمرس .

وعلى الفور انتقل الرائد ” هانى عماد الدين ” ترافقه قوة أمنية إلى مكان الحادث ، وتم القبض على المتهم واقتياده إلى مركز الشرطة ، وتبين انه يدعى ” رجب.م ” 24 سنة راعى أغنام وتم نقل جثة الطفل إلى المشرحة .

و عقب القبض على المتهم سرد دوافعه لارتكاب الجريمة فكشف أمام العقيد أحمد نجم مفتش مباحث جنوب الجيزة، أن المجنى عليه يعمل لديه فى رعى الأغنام ، وفوجئ أثناء متابعته للعمل باختفاء 3 من الأغنام من الحظيرة ، ولاعتقاده أن المجنى عليه هو المتسبب فى اختفائها قرر معاقبته ، فأحضر حبلا وعصا خشبية يستخدمها فى رعاية الأغنام ، وقيده بالحبل ، ثم بدأ فى ضربه بالعصا ، إلا أنه فوجئ بمفارقته الحياة ، فحمله وحاول إنقاذه بنقله إلى المستوصف الطبى ، وأرشد عن الأداة المستخدمة فى الجريمة .

تحرر المحضر اللازم بالواقعة وتم إخطار النيابة العامة والتي أمرت بتشريح جثة الطفل لبيان أسباب الوفاه و صرحت بدفن الجثة ، كما أمرت بحبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

اضف تعليق