ads
ads

محمد غنيم يبوح بقصته: طورهوبار……. “عروس الشمس”………الحلقة الثالثة عشر

السبت 13-07-2019 03:38

تطورهوبار……….تأليف محمد غنيم 

“أخوية النار”

كنت اعتقد ان رائحتك ياصديقى هى رائحة الدمع ولكنها للاسف رائحة الهيبيز

ملخص الحلقة السابقة

بمملكة قامعة فوق السحاب تُدعى ارض النصيبيين ” , تخترقها ام الراقون وساهر وينطلقوا نحو امالهم الاخيرة لمواجهة شر طورهوبارولكنهم على حافة العودة الى وطنهم خاليين الوفاض وهم امام رشفة من الامل داخل اكواب الاقتراع بين اصوات مستشارين الملك اما تقديم المساعدة او النفور ,ولكن الوقت لا يفهم منطق التمهل فهو اما يسيطر او يُسيطر عليه فروح طورهوبار الجانحة مُنصهرة بين ذرات غبار مسكنها المُوحش لتجد عائلها وهو ..جسد سعيد ,الذى يكشف الكاهن مكيدته لاخيه المنحور بصدره بطعنة الاستغباء ,فسعيد هو المسخ المُلوث نتاج تزاوج والدتهم رشيدة المهدى مع الشيطان اشعور وهو من قتل رغدة حتى لا تفشى سرهم ثم انتحر بمكان اخر ليودع روحه المُلوثة نحو بارئها ليجعل جسده المُتحلل سكن دنس لروح طورهوبار الذى سيشعل العالم بناراً لظية

الحلقة الثالثة عشر

“عروس الشمس”

تُحصى اصوات الاقتراع داخل دورق من الزجاج الشفاف مُكدس ببلورات زجاجية صغيرة تشبه حبات عنب الكريمسون ,وداخل كل بلورة الصوت المُقترع مكتوب بـ لهيب نارى فبلورة تحوى نعم ناريةتؤيد دعم البشر والحرب بجانب صفوفهم واخرى تحوى لا نارية تمنع يد العون عن الامداد بالقوة والخبرة الاستراتيجية فى محاربة مردة طورهوبار,ويقوم اشرس المُنبثق من انفه انفاس دخانية تترسب بالهواء لتكون جملة رافضة للعون بشكل قاطع لا هوادة فيه حيث يحمل البلورات الزجاجية الملساء و رطمها ارضاً لينكسر الغشاء الزجاجى الخارجى ويتحرر الصوت النارى بالهواء ليشكل صفين ,صفاً مُنضماً لصوته الرافض للمساعدة وصفاً صافياً صفو يعكر اعصاب ساهر وام الراقون ويُضعف امالهم ,وبعد احصاء الاصوات المُتراطمة بالارض تُصبح نتيجة الانتخاب فى صالح اشرس وبغيته من الواهنين لأمره ,وبُراضة من الاصوات التى تؤيد المصافحة العسكرية وعلى رأس مقترعين هذه الاصوات شاصر وماصر ولكن دون جدوى ليعود ساهر وام الراقون الى ضباب الاستسلام لحرب ليس مُقدر لهم احراز اى هيمنة بساحتها .فيغضب ساهر صارخاً بوجوههم مُتنفساً اخر انفاس المحاولة

ساهر:واحنا صغيرين علمونا فى كتب المدرسة ان القوى بيساند الضعيف ..انا مقرتش اللى اتعلمتوه انتوا فى كتبكوا بس انا شايف بعنيا دلوقتى كائنات متعلمتش اى حاجة بس هتتعلم

فيهددهم بشكل غير مباشر وبه فطنة ايحائية بتغير قبلة طورهوبار نحوهم بعد التخلص من البشر

ساهر:بس بعد فوات الاوان

يبعد شاصر وماصر ابصارهم الخجلة شاعرين بالخزي نحو ساهر ,بينما يستكين الملك راعد على عرشه بقلة بصيرة لما سيُحدث هذا القرار من ندم ,اما اشرس فيتعامل مع غضب ساهر بحنكة الوضاعة وحكمة انا ومن بعدى الطوفان

من بعدى الطوفان :قول فرنسي منسوب الى مدام دى مومبادور عشيقة لويس الخامس عشر لرفع معنوياته بعد معركة روسباخ لعدم التفكير فى العواقب الدرامتيكية للهزيمة

اشرس:احنا هنا بنعلم اولادنا ان الضعيف بيتاكل ..عشان كده احنا هنا نسينا يعنى ايه معنى كلمة ضعيف ..ومش بنحب نسمعها

يقابله ساهر باستنكار لما يؤمن به اشرس حيث يؤمن ساهر بضرورة ان يضعف الانسان ليشعر بانسانيته وباحتياجه لربه ثم لاحبته ثم لزويته

ساهر:احنا ممكن منسمعش الكلمة دى وسطيكو لكن بنشوفها بعيوناه ..لاننا عندنا مؤمنين بحكمة بتقول ..دوام الحال من المحال ..ولو القوة بتدوم مكنش اتخلق المرض والموت .فيرمقه بنظرة صائبة للمراكز الحسية بعقله لتوترها وترعدها

ساهر: ” وتلك الايام نداولها بين الناس ” .. يوم ليك ولقوتك ..ويوم لغيرك ..احنا هنا بقى عشان غيرك دول ميكنوش مردة ابليس..اللى هيشيعوا فى العالم فساد بترانيمهم النشازية.

يهتز اشرس اهتزاز به افلاس فى الرد فتستغل ام الراقون شروده وتتواصل مع شاصر وماصر باستخدام سحرهم لاقناع الملك

ام الراقون :انتم سحرة النصيبيين ..انتم اللى وقفتوا قدام السحر الاسود وتسخير الجن الكافر للاطاحة بمقدسات البشر ..انتم ثقل المملكة وتقدروا توروا الملك تنبؤات للمستقبل .تلمع عيون شاصر وماصر بتلبية هذه الفكرة وتحصينها بالفعل المُمنهج بالادلة السحرية الا ان اشرس يقف عائق بين تواصلهم مع ام الراقون مانعها من الاقتراب منهم

اشرس:عقوبة المساس بعقول سحرة المملكة ..زى اذدراء الاديان عندكوا بالظبط ..ابعدى احسنلك .تشتد النظرات الحادة بين ام الراقون التى تفكر بفكرة مندفعة امام نظرة اشرس الحذرة ,فتندفع باستدعاء نسرها الاخضر بالصفير ليذدهر بجناحه البراق بجناح المملكة حاملاً بين مخالبه صولجانها المسلوب منها على يد حُراس المملكة ,فيترك الصولجان وتلتقطه بمهارة وسرعة وتلقى بوهج اشعاعى نحو اشرس الذى يحاول ردعها فتطرحه ارضاً وتشهر صولجانها نحو مرئى الملك راعد حيث تأثر عقله لبرهة داخل بلورة صولجانها الكريستالى ليرى احداثاً مُتخطفة لتنبؤات مستقبلية ,فيوقفها اشرس بقذفها بوهج صولجانه الضوئى فيؤدى بحياتها نحو ارماقها الاخيرة وينكسر صولجانها مُتفتتاً بالهواء وهى تنظر لساهر بوصيتها الاخيرة الرخيمة

ام الراقون :اهرب.

فيحاول ساهر ان يفيق عقله نحو مهارة فى التعامل بينما يغضب نسرها الاخضر ويصرخ صرخات وحشية غاضبة كالتنين نحو الانتقام من اشرس الا ان اليد السابقة غالبة فيد اشرس الحاملة للصولجان تطيحه بوهج يحرقه كجيفة مشتعلة بجانب جثمان ام الراقون ,اما ساهر فيلاحقه الحُراس بتغليف محيطه الراكض حوله بنصال رماحهم

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بصحراء قاسية المناخ وحرارة لا يتحمل شدتها سوى من خُلق من نار شمسها فعبدة النار وعبدة طورهوبار قبل ان يعبدوا ناره كانوا يعبدوا الشمس وكانوا يطلقوا على النار اسم عروس الشمس ” . وبينما المُجان والخانعين لعروس الشمس يستمتعوا بعبادة ألههم المُدع ويحاوطوا الكاهن اللاهث بانفاسه الزفيرة نحو زكائب ذهب شوكت المدفون بخزانته بلُب الصحراء ,حيث يحفر أسير شرهم شوكت ويزيح الرمال عن معدن خزانته المُحمر من شدة الحرارة وتعامد اشعة الشمس بعروسها المنهمرة كالمياة بين حبيبات الرمال ,ينتهى شوكت من الحفر بجاروفه المعدني حيث يظهر باب الخزانة فيقوم بما يجيده دائماً وهو الزيغ واخفاء زيغه ,فيفتح خزانته المُحكمة بكل وسائل الامان ,فيقوم بتدوير قرصه الدائرى نحو ارقام سرية معقدة الحفظ وبعدها يضع كفة يده نحو شاشة فحص بصامات الكترونية تكشف بصماته وتطابقها مع التسجيل المُبرمج معه وبعدها يقوم بتدوير التروس المعدنية بمقابضها الفولاذية ليفتح باب خزانة كحجرة مربعة الحجم بقاع الارض ,ومن المتعارف لدى الجميع ان الناس لا تنزل تحت الارض الا للتنقيب او للدفن ,وها هو شوكت يُخرج زكائبه المدفونة ليلتقطها الهيبيز المُنشزين بترانيمهم المُنغمة بايقاع صاخب ,حتى تصبح الخزانة خاوية على عروشها .فيتجه الكاهن بانزال بصره نحو الخزانة القامع بداخلها البائس شوكت بنظرة عُرفان

الكاهن:شوكت انت قدمت قُربان طورهوبار هيكافئك عليه مكافأة عظيمة ينظر له شوكت نظرة طامعة بمزيد من الثقة الوهمية

شوكت:مكافأة ايه ؟؟

الكاهن(بصوت اجش ) : احنا اخدنا منك زكائب خزانتك ..و مينفعش نسيبها فاضية ..عشان كده

يفرد ذراعيه كالغراب الأبقع الغراب الابقع :هو الذى بظهره وبطنه بياض ويأكل الجيف ,ويجوز قتله

الكاهن:مبارك عليك ياشوكت ..خزانتك هتكون اول مكان ببقاع الارض يحصل فيه زيجة هنيئة بين بشرى وبين عروس الشمس

يستطعم شوكت هذا المصطلح الغير مألوف حتى يسمع بأذنه انفاس زئيرة بألهبة النار وخطى عازمة على عقد هذه الزيجة الوثنية حتى يرى امامه طورهوبار بروح النار وجسد سعيد المُتحلل ,فتتسع حدقة عينه بأخر نظرة مُرتعدة سيرى بها هذا العالم الوثنى الذى فضله على عالم الثواب والعقاب ,فينفث طورهوبار نيران غاضبة من فمه تتمم قران هذه الزيجة وتشعل جسد شوكت بنيران اهدى بكثير رغم لهيبها من نار جحيم الاخرة الذى ينتظر

وبينما يصرخ شوكت صراخ السلق بنيران لا تخمد ,يلتف طورهوبار لهم وهو يشير نحو زكائب العملات الذهبية أمراً رجاله باغواء البشر بالمادة كما يحدث دائماً

طورهوبار:البشر متعطشين دايما للشهوة ..والمال اكتر حاجة تسهل حصولهم عليها ..احنا مش هنروى ظمأهم حتى النهل ..احنا بس هنديهم غرفة يغترفوا منها رشفة واللى يقرر يكمل معانا نذود له الرشفات واللى يعوج طريقه عن منبع عقيدتنا ينظر للخزانة التى انصهر معدنها من شدة لهيب ناره واصبح سائلها المُنصهر ممزوج برفات شوكت يسيل بين جذور الصحراء وتجويفها الرملي

طورهوبار:نعقد قرانه بزواجه من عروس الشمس

ومن هذا المنطلق ينطلق موكب ابليس يشع منه نغمات ترانيمه الناشذة بين المسامع فينجذب نحوها من يلهث وراء رشفة من زكائب شوكت ويشتعل بلهيب عروس الشمس من يعصي عليهم ترويضه .فيذيد عدد المتحولين الى الهيبيز ويذيد بالمقابل عدد ضحايا عروسهم الهوجاء

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ساهر مُصفد باصفاد النصيبيين بين قضبان اسرهم المُشتعل ,وحيداً يائساً يريد النحر بالصخر والقضبان ليتحرر نحو محاولة ضئيلة الاثر لمواجهة طورهوبار,وبينما ينفجر عقله من التفكير بعواقب اسره وعواقب خذلان النصيبيين للبشر ,يلاحظ ظلاً حاملاً لشعلة نارية قادم نحوه فيبحث عن ملجأ يختبىء خلفه ولكن الطرق مسدودة والامال غير منشودة فلا يجد سلاحاً يحتمى به سوى سلسلته المعدنية المُتدلي منه قطعة معدنية منقوش عليها ايات الله المُحكمات من سورة البقرة اية الكرسي ” , فيرفعها امام المجهول القادم نحوه .

وبينما ينتظر ساهر مجهوله المُعتم ,يقف الملك راعد امام شرفته المفتوحة المنسدل منها ستائر مصنوعة من جلود الافاعي وبيده كأس به سائل يندلع منه شعلة نارية يرتشف منه رشفات التفكير بما رأته عيناه وسمعته أذناه داخل بلورة ام الراقون الكرستالية وقد بدأ يرضخ لنتائج مُترتبة ستقلب الموازين رأساً على عقب لصالح عبدة طورهوبار .فيمنع اشرس مؤشر رضوخه نحو الوصول الى علامة الانصياع باقتحام خلوته المُلهمة للحكمة

اشرس:مولاي بعد اذنك ينظر له راعد بنصف عقل يتواصل معه ونصف اخر يفكر برؤى ام الراقون

الملك راعد :ايه يا أشرس ؟

اشرس:ادينى الاذن بالسرعة بالتوجه بالبشرى المتطاول علينا نحو منصة الاعدام

الملك راعد (برفض) : لا لا ..احنا مش اعداء للبشر ولا هما اعدائنا ..وكفاية قتلك للساحرة

يقترب اشرس منه بوسواس لا يكف عن الزعزعة والتقويض لرواسخ عقائده ومبادئه

اشرس:مولاي ده تطاول عليك ..لو سبناه يرجع للبشر يبقى بنسيب هيبتنا تتمرمغ فى الوحل القذر اللى اتخلقه منه

راعد(بغضب) : احذر يااشرس عشان انت دلوقتى اللى بتتطاول على قدسية ربك وربهم ..ربنا سبحانه هو اللى خلقهم من الوحل اللى بتهينه..وخلقنا احنا من نار ..ديه حكمته ومينفعش المساس بيها والا هنبقى زى ابليس الرجيم

ينحنى اشرس بخبث وهو يعتذر بمسكنة مخادعة مع خطوات ماكرة مُقتربة نحو راعد

اشرس:ارجوك يامولاي اصفح عنى اندفاعى وغوغائيتى الدالة على انى فدى للمملكة ولجن الضوء حتى لو جذورى مش منكوا بقلب كبير

يقرر راعد السماح عنه ويقرر ايضاً ارسال جيشه مع ساهر للحرب ضد طورهوبار

راعد:سامحتكوكمان انت هتسامح البشرى وهتحرره وهتخرج معاه عشان تقود جيشنا بجانب البشر يعطيه ظهره وهو يتنفس انفاس حررته من العراك الفتاك بين الخيارات التى نتبعها ,الا ان مكر اشرس وانعدام ضميره و ولائه لعشيرته من الجن الناري جعلته يتمرد على ملكه ,فيغدر به بطعنة بظهره وهو يبيح غدره بمبرر وضيع

اشرس:عالم الجن عالم مقدس ومفيش اى قدسية تانية هتزعزه من رونقه فيُلقى الكأس الممتلىء بالشراب الناري ارضاً ويلقى اشرس الملك راعد من فوهة شرفته ليسقط من عالمه الى عالم اقل منزلة من وجهة نظر الشيطان ,بينما تندلع نار المشروب الساقط بجسد اشرس ليظهر وجه المُخادع وهو ينادى لأحد الحُراس الذى يستجيب له ,فيكشف سره السام الخوّان

اشرس:ابعت مرسال فوراً لكاهن طورهوبار بلغه ان اشرس اصبح ملك النصيبيين وان دعمه ليه هيكون قدام كل قبائل الجن ينحنى الحارس بإجلال و يسعى لتنفيذ ما اُمر به بينما يسعي اشرس نحو امر اخر وهو تنفيذ حكم الاعدام السريع بساهر الذى يشكل خطراً نحو مخططه وبعدها يعلن نفسه ملكاً امام النصيبيين ,الا ان ليس كل مايتمناه المرء يدركه ,فلم يُدرك اشرس ان هناك المخلصين لعقيدتهم سيدعمون ساهر فى أزره ,حيث يجد القضبان النارية مُخترقة من قبل مجهول غامض وساهر يلقى مصير مجهول معه ..فمن هذا الشخص ؟؟

..وما حجم المعروف الذى احدثه وسيحدثه للبشر ؟؟؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بعالم الهيبيز ينحنى الخانعين تحت طايات نيران طورهوبار ,وهم يدنسوا المسامع والمنابر بترانيمهم امام سعد المصلوب كقربان لينقلب السحر على الساحر ويذوق ما اذاقه لاصدقائه .فيخطب طورهوبار بقومه زاعماً خلاصهم من العالم الفانى لعالم ناري ولكن الفناء الحقيقى فى اتباع الشيطان

طورهوبار:النهاردة ميلاد لينا كلنا ..اللى فات ايام كنا فيها عبيد للهلاك النهاردة انتوا عبيد للخلود ..وعشان ارضي عنكوا لازم كلنا نتكاتف ضد اى حد يعارض افكارنا و يرفض الدخول فى عالمناوبعد احتفالنا بمراسم زواج عروس الشمس من المخلص سعد ..هنعد صفوفنا نحو اتباع الفاتحين ..لحد مايبقى العالم كله خاضع لطورهوبار .

يهتف الكاهن بحماسة ليطوف حول طورهوبار اشراقة الظلام والالحاد ,فيهتفوا معه ويتغنوا بالترانيم والقدائس الوثنية ويسقوا النيران حولهم بدمائها اللزجة بالمعاصى ,وتبدأ مراسم الحفل تستشيط بالرجز والفجور بإحضار الفتيات الحاملين للمسوخ الملوثة وشق بطونهم بالخناجر بطريقة فوضوية وإخراج هذه الكائنات المشوهة وهى تصرخ بإستهلال مُخيف كصوت الاشباح بالقبور .ليصبح المشهد اكثر فظاعة بالنار السوداء التى تخرج ادخنة رمادية تشكل اهوالاً من المعاصى ولكنها ليست كمحكمة النار الوهمية تُشكل للحساب وانما تُشكل للفخر والاعتزاز ,فمعاصيهم هى من تذيد طورهوبار قوة وجبروت واستعداد للمعركة الاخيرة التى ستطيح بكل بؤر الصالحين .وينتهى المشهد بإشعال جثمان سعد الذى يخرج من جسده روح مقززة مُمتلئة برواسب الفكر الالحادي والدموى وتُشكل صورة للشيطان وهو يزمجر بفجور مُعلناً عن نهاية الانقياء

نهاية الحلقة الثالثة عشر

اضف تعليق