ads
ads

محمد غنيم يبوح بقصته: طورهوبار …..”أرض النصيين”…….(الحلقة الثانية عشر)

السبت 15-06-2019 23:26

مصر: طـــورهوبـــــار……. تأليف محمد غنيم 

اخوية النار

كنت اعتقد ان رائحتك ياصديقى هى رائحة الدمع,ولكنها للاسف رائحة الهيبيز

مُلخص الحلقة السابقة

ان الحقيقة تبان جُزافاً دون روية او تبصرٍ,حقيقة الكاهن المسخ المُلوث الذى يسعي بكل طاقته لخدمة روح سيده طورهوباروإلقاح بذرته النجسة بنسيج بشري من عضم ودم بدون روح ,وها هو يأثر ارواح دنسة كروح صباحي الذى ثأر لابن اخته وقتل سارة الضائعة بأهوال الندم,ويونس السادي الذى يفضح الكاهن قناعه اللزج بقطرات الدم امام العامة لنرى عدالة من سيكون لها الوقع المُفرض ؟؟ ,وحقيقة القاتل لسعيد و رغدة الذى ترجم سعد رموزه النارية بمحكمة النار وكشف زيغه ,اما ساهر فيذهب بمغامرة مجهولة المخاطر ليدعوجن النصيبين بالتلاحم مع البشر لصد و ردع هجمات مردة النار فهل سيستجيبوا لدعوته المُميتة ؟؟؟

الحلقة الثانية عشر

ارض النصيبيين بين شهاب السماء التى تنهمر وتحرق كل شيطان مارد ,تخترق ام الراقون النافثة على عصتها السحرية وخلفها ساهر بعيون راصدة ,وام الراقون تُشهر صولجانها تُرهب هذه الشهب المُندلعة وبسبب قوة الجاذبية الارضية فتتسارع سُرعة الشهب وتحترق بمدار الغلاف الجوى على جانبيهم والساحرة الهِردبة تتجنح وتترنح بليونة وانسيابية لتتفادى هذه الشهب المُحترقة وهى تضحك بقرقرة ودهدقة ,فتجد امامها مايحول ضحكتها الى هرولة مفزعة حيث نيزك ضخم صارخ نحوهم فتلقي بشعاع مُنبعث من صولجانها نحو هذا النيزك الهادف لتدمره الى قطع صغيرة كالمذنبات الجليدية قبل لحظة من ارتطامه بهم .حتى يصلوا اللى مملكة قامعة فوق السحاب بين اراضى اليمن والعراق وسمائها ,فطلتها ساحرة وغريبة المعمار فبيوتهم متناسقة مرصوصة فوق بعضهم كمكعبات روبيك مكعبات روبيك :هو لغز ميكانيكي ثلاثي الأبعاد اخترع في عام1974من قبل النحات وأستاذ العمارة المجري إرنو روبيك ، وسُمي المكعب في الأصل بالمكعب السحري ينهمر بينهم مجرى مائى مُطرد عذب تتلألأ بقاعه قطع الماس اللامعة حيث يطفو هذا اللمعان الساحر بسطح هذا الغدير المائى الذى يغادره السيل .وباحتياطات بها ترقب وحرص شديد تحاول العرافة ام الراقون ان يكون دخولهم كـ قطرات الندى باغصان الشجر وليس كالمن الذى يصيب النباتالمن:هى حشرة صغيرة تُسمي قملة النبات ,تصيب النبات وتمتص عصارتها و رغم احتياطات العرافة الا ان اصحاب الظلال السوداء وهم حُراس من الجن الضوئى لهم كتل سوداء خفيفة ويتحركوا بسرعة على هيئة بشر و رؤسهم تشبه الاباريق كما وصفهم الصحابى عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عندما رأهم اول مرة على الارض رأيت رجالا كأن روؤسهم الاباريق فيلتفوا حُراس المملكة حولهم مُشهرين اسلحتهم الاشعاعية الضوئية وينتزعوا الصولجان من ام الراقون و رمح ساهر ويتم أسرهم

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ينهش الجمع جسد يونس السادي المتوحش وهو يصرخ بسلق والدماء تُزرف من جسده المُتهشم ,فيزحف بمهانة نحو قدم الكاهن المُراوغ الدنس يترجاه طالباً النجدة

يونس:خليهم يسيبونى وهعملك اللى انت عايزه ينظر له الكاهن نظرة فوقية وهو تحت اقدامه ذليل ذاعن بابتسامة خبيثة

الكاهن:انت فعلاً بتعملى دلوقتى اللى انا عايزه يتركه الكاهن ويتحرك بين الجمع المؤمنين بخداعه وهو يعث بلسانه كعثة الحية مُزيفاً للمُرُوق والزندقة

الكاهن:الانسى ده عاصي والعاصي حلال دمه وحرام تركه

فيشجب الجمع بالصياح بإصاتة فمنهم من يطلب قتله ومنهم من يطلب صلبه وحرقه ومنهم من يطلب ابلاغ الشرطة ,الا ان فصل الكاهن لهذا الامر كان غرضه المارق

الكاهن:مش احنا اللى هنحكم عليه ..احنا غير مؤهلين للحكم لاننا زيه عصاه يشير نحو يونس اليائس لامر النجاة باصبعه الصغير بتقليل واحتقار

الكاهن:طورهوبار هو اللى يحكم ..وحكمه نافذ

تتسع حدقة يونس بأستنارة عقله بالمغزى من وراء كل ماحدث وهو ترسيخ هذه الديانة المارقة بعقول الجهلاء والمغيبين امثاله ,وبالفعل يهلل الجمع برجاحة هذا الرأى .وبينما يحملوه بين صياحهم الزاعم كنعجة مسلوخة قبل ان تدبح ,فيقابلهم صباحي عند باب منزله وكل نظرة برجفة وتأمل للواقعة بشكل به ربكة ,فيرحب به الكاهن بابتسامة سوداء

الكاهن:ياراجل ده القلوب بتتلاقى بقى زى مابيقولوا حالا كنا هنجيلك

يرتعب صباحي ويركض هارباً ,فينظر الكاهن نظرة أمرة لاحد الخانعين لسمومه الروحاني والفكرى بمسامهم المشعرة بشعيرات كالقصوان القصوان:نوع من النباتات الشوكية المُعمرة ,يستوطن اوربا واسيا والمغرب العربي فيلحقوا بصباحي لنقحه داخل جُرمه الشنيع بقتل سارة احدى ضحايا الشيطان ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يقف ساهر والعرافة مُكبلين باصفاد ضوئية شديدة الوثاق امام عرش ملك الجان الضوئى راعد ,ومعه بمجلسه سبعة من مستشاريه ومجموعة من السحرة على رأسهم التؤمان شاصر و ماصر اسماءهم كأسماء الجان التسعة الذين اختارهم ابليس ليتحققوا من امر خلق الله للنجوم و الشهاب التى تحرق الشياطين وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْها مَقاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهاباً رَصَداً وهما(حسى,مسي,منشى,شاصر,ماصر,الأرد,أنيان,أخصم,أحقب) , وبينما يتجولوا فى بقاع الارض ليسترقوا السمع ,سمعوا تلاوة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم فسحرهم بصوته العذب وفصاحة معانى القراءن العظيم البليغة ,فاعتنقوا الاسلام و رجعوا الى قومهم منذرين .اما فى زمننا الحالى فالفواصل والحواجز اصبحت منيعة بين عالم الانس والجن ,وساهر والعرافة اخترقوا هذه الموانع ودنسوا حُرمة المكان بتطاول لم يرضي عنه هيئة المستشارين من الجان فبعضهم اقترح عقوبة السجن واخر اقترح الاعدام الا ان حكمة الملك تستجدى ان يسمع الطرفين

الملك راعد :من فراسخ طويلة من الزمن لا بنهتم لأمركوا ولا بتهتموا لأمرنا ..ايه اللى غير قوانينكوا ؟؟

تُجيب العرافة اجابة واضحة وضوح ضوء القمر بعتمة الليل الدَامِس وهى تنحنى بإجلال لمكانته ام الراقون :الملك راعد ملك النصيبيين والموحدين عباد ربك المُخلصين من الانس فى خطر الملك راعد

باستهانة:ومن امتى والمخلصين مش فى خطر !! .. الخطر الحقيقى ان ميبقاش فيه مخلصين

تقترب العرافة من عرش الملك باستخدام كل حيلها لكسب وده ومعاونته

ام الراقون :عشان كده احنا هنا ..احنا محتاجين تكاتف لكل المخلصين من عالمكوا وعالمنا لمنع رجز الشيطان من الهيمنة وقتها كل العوالم هتبقى ملك لجحيمه

يرتجف جفن الملك ويبدأ فى خفض نسبة استهانته بالامر الى التروي نحو جدية الامر

الملك راعد :تقصدى أنى شيطان ..عالم الجن مليان بالشياطين ؟

ام الراقون :اقصد شيطان مارد من النار هيحطم كل الامصار وهيلهب كل الابصار وهيحرق كل الاخيار الشيطان الاهوج طورهوبار

يهتز الجميع من مقاعدهم ويتبادلوا نظرات القلق,وكذلك شاصر وماصر الذين انتباهم الاهتمام والاحترام لكلام العرافة ,اما الملك فوظيفته ان يُطمئن ولكن لا يظمئن او يكتسب الثقة من احد

الملك راعد (باستنكار) : طورهوبار مات من اكتر من عشر الف حول ..رفاته مدفون تحت انقاض معبده الوثني و سكان المعبد ده شوية ارواح خبيثة ولعنات فرعونية مش تستاهل كل العبث ده

يندفع ساهر بالحديث الغاضب والمُطعم بأدلته حول الكاهن وأخوية النار

ساهر:كلامنا مش عبث ..المعبد اتفتح وفيه كاهن ممسوخ بيغوى البشر للايمان بطورهوبار وللأسف صديقى واحد منهم ..وفى الوقت اللى احنا فيه بنكدب بعض وبنضيع وقت حُراس المنابر لوحدهم بيحاربوا مردة النار فى معركة غير متكافئة القوى

يترك الملك عرشه متجهاً نحو ساهر الذى اثار اعجابه

الملك راعد :من زمان وانا معجب بأيهم ..بيعرف يختار حُراسه

ساهر(باستنكار) : انا مش من حُراس المنابر ..انا مجرد انسي موكل بمهمة ومش هترك ارض النصيبيين غير و انا راجع لشعبي معايا نور الامل اللى مستنينوا

يلتف الملك نحو المستشارين بنظرة الشوري ,فيقف احدهم بفظاظة

المستشار1 : العهد بينا وبين البشر كان مشروط بمهلة زمنية والمهلة دي انتهت وبعده يقف الارعن المُتعجرف اشرس كبير المستشارين ونائب الملك يبصق كلماته اللاذعة بـ فظاظة

اشرس:البشر من زمان وهما بايعين روحهم للشيطان ..مش من المنطق اننا نخسر جنودنا واولادنا عشانهم

فيؤيد باقى المستشارين منطق اشرس بالرفض و رغم ان منصبه لايخضعه نحو التدرج الوظيفى وليس له صلاحية لاى مهمة الا اذا وكلها الملك راعد له ,الا انه يتحكم بالمملكة والملك عن طريق سحر وسواسي خبيث فينظر الملك لساهر وهو يرفع كتفه بقلة حيلة فالامر بمملكته بالشورى

الملك:زى ماانت شايف ..انا اسف ..مُضطر انى مرحبش بيكوا

يتبادل ساهر والعرافة نظرات بائسة يائسة سرعان ما يأتيها الفرج عن طريق الساحران شاصر وماصر المؤمنين بضرورة التعاون مع البشر فيتوسط شاصر القاعة الملكية وهو يشرح ابعاد رفضهم لمساندة البشر شاصر :المنطق الحقيقى اللى لازم كلنا نسلم ليه هو ان مردة النار لو اتحدوا مع طورهوبار وقدروا فعلا يتخلصوا من البشر ..وقتها طورهوبار هيعيد حسابته ودفاتره اللى انسحبنا فيها من مؤازرته وقت حريق النخبة لمعبده ..ومع اتحاد قوتين وهما قوة الشيطان وقوة النار..هلاكنا هيكون محتم بعد هلاك البشر على طول .

يساند ماصر اخيه برجاحة عقل واقتراح حكيم للملك والمستشاريي

ن ماصر :عشان كده انا بطلب من جلالتك ومن لجنة المستشارين الموقرين اننا نحسم الامر بالاقتراع ..ونخلي الاصوات هى اللى تحدد ان كنا نسيبهم يرجعوا بمفردهم ولا واحنا معاهم

فيؤيد الجميع هذا الاقتراح ,ويشعر ساهر ببصيص أمل مع بعض القلق من نتيجة الاقتراع التى ستحدد ما سينتظره الشيطان على يدهم ,او ما سينتظرهم هما على يد الشيطان

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

داخل دوامة دخانية من زخم الاوثان وحقارة نفوس البشر فى جُب معبد طورهوبار المُظلم حيث صباحي ويونس مصلوبين على اعمدة خشبية امام جمع من المهللين للمُرُوق والخنوع امام مدعً فاسق يمحي الاصول ويبصق اثامه نحو الهبة نارية تُطفي بالماء .فيحمل الكاهن شعلة نارية امام الخاسرين صباحي و يونس بصوت أجش هالك وبجانبه يقف سعد الذى ينتظر وقتاً مناسباً لاعلان مفاجائته

الكاهن:من سنين طويلة احنا مانوعاش عليها ..فى المكان ده ..مكنش فيه ظلم مكنش فيه صاحب مظلمة بتترد مظلمتهكان فيه عدل واطاحة بكل الجائرين والعصاه ..ولما حرقوه الخونة والاندال ..رجع

الظلم يعشش وينمو وتحول لوحش كاسر ..لكن اليوم ..الوحش ده هينكسر شوكته

فيُلقى بالشعلة النارية لتندلع النيران بصباحي و يونس وهم يصرخوا من ثورة النيران صراخ النهيم ,حتى تأكل النيران جلودهم وعظامهم امام ناظرى الجمع الحافل يهلل بهتاف غافل عن ماهو اتي من مصائب فتنتعش روح طورهوبار بمنظر النار وتستمد منها قوة المارق نحو المحارق ليبدأ الكاهن بمراسمه القداسية نحو تحضير روح طورهوبار العائل بجسد يحتوى روحه كنبتة تعتمد على نبتة اخرى طفيلية تستمد منها الغذاء كنبات الفول الذى يتطفل الهالوكُ على جذوره الهالوكُ:نبات زهرى متطفل يضعف الزرع كالفول والعدس والطماطم ويفتح الكاهن كتابه الدنس ليقرأ تعويذته الخانعة للوثنية النارية

الكاهن:طورهوبار ياقاضى النار ..العالم فاني فى احتضار ..ينتظر بزوغ نارك لعالم الاحرار ..حررهم بلهيب إبليس و مامّون و أسموديوس و الشيطان و بعلزبول و والحوت لوياثان وبلفيجور ..حررهم بقوة النار وقوة الاعصار ولُب الابار وظُلمة الاقمار ..اسري تحت اجفانهم وبواطن عقولهم ومواطن قلوبهم الفكرى اللادينى والفوضوية والنورانية والراديكالية

فينظر بعيون بغيضة وهو يختم تعويذته الماجنة

الكاهن:وبطوارق الليل وجوارح النهار ..انعمهم بقوة الماسونية ياطورهوبار

فتتحرر روح طورهوبار بطيف صارخ ينهمر بين الجمع وهم مسحورين ,مذعورين ولكن ساكنين امام جحوظ اعينهم الاستفهامات الفضولية وعن اجابات و رؤي باحثين ,فيتشكل الطيف ويتجمع امام سعد ويستكين ينظر سعد الى الكاهن وهو ينتظر اشباع جسده بروح هذا الجبروت الناري ,الا ان للكاهن مفاجأة من العيار القاسي

الكاهن:انا اسف ياسعد انت مش هتكون الجسد اللى هيستقبل روح طورهوبار لانك قاتل يُصدم الجمع بتهيئة السنتهم الهاتفة لمعاقبة عاصي اخر ,بينما يُكمل الكاهن مزاعمه الملتوية

الكاهن:انت عاصي زيك زي قابيل بالظبط ..قابيل قتل هابيل ..وانت قتلت اخوك سعيد فيضحك سعد بأستهزاء وهو يملك المعلومة الصحيحة التى يبصقها بوجه الممسوخ

سعد:تقصد تقول قتلت اخونا سعيد ..يامسخ ملوث يبتسم الكاهن ابتسامة يُخفى ورائها فاجعته بكشف سعد حقيقته ,بينما يستمر سعد فى ابهاره وافجاعه

سعد:بس اقولك على حاجة ياللى معرفلكش اسم ولا اصل ..مش انا اللى قتلت سعيد ..عارف مين اللى قتل سعيد و رغدة ؟؟

فيكشف سعد حل هذه الاحجية المُعقدة التركيب والتفاصيل

سعد:سعيد هو اللى قتل سعيد

الصدمات تخيم على أهبة المعبد الوثني بينما الكاهن صامتاً ينتظر المزيد من سعد

سعد:ايوة سعيد زهرة اللوتس حرف السين الساعد حرف العين ..قصبة الكتابة حرف الياء وكف اليد حرف الدال يبقى سـ عـ يـ د سعيد هو اللى قتل نفسه عشان يملكها لروح طورهوبار بعد ما سلمك عقله وقلبه وقدرت تقنعه بالوهم..ولما رغدة كشفت الحقيقة قتلتها عشان يفضل اللغز مُحير ومحدش يعرفه ..والنهاردة سعيد مدفون فى التراب ..وانت بتكمل معايا نفس الصفقة وانا زى المعتوه مشيت وراك

يصفق الكاهن باعجاب لفراسة سعد وحله للغز ولكنه يكشف له بعض الاضافات التى تزيد من اجواء الحدث حرارة

الكاهن:بجد مطلعتش هين ياسعد ..وانا اللى كنت خايف من ساهر ..كان المفروض اخاف منك انت ..بس انت فاتك حاجتين مهمين ..الحاجة الاولى ان نار طورهوبار هى اللى كشفتلك حل اللغز اينعم انا عطلتك شوية عشان البسها فى ساهر ..بس انا كنت قاصد انك تعرف ..او عشان اكون ادق ..سعيد هو اللى كان حابب انك تعرف

يستعجب سعد بلمعان مُبهم بعض الشيء بنظرته ,بينما يتحرك الكاهن نحو تابوت خشبى يفتحه امامهم ليجد جثمان اخيه شبه مُحلل وبعض من عظام جسده يكسوها اللحم ,ليستعرض لاخيه المفاجأة الثانية

الكاهن:سعيد هو اللى مخطط لكل حاجة من البداية ..سعيد هو المسخ المُلوث ..مش انا

تتسارع الصدمات وكبوات الوجه وتخترق المسامع خيالات لاتريد ان تصدق ماتسمع ,ولكن العين لاتسطع ان تكذب ,فتنطلق روح طورهوبار السوداء داخل التابوت لتسكن جسد سعيد وتملئه بقوة النار التى تشتعل بجسده ,فيبتعد الجميع واهنيين وهما يشاهدوا روح طورهوبار تتحرك داخل جسد سعيد امام اعينهم ,فينحنى بعضهم له بخنوع ويركض الاخرين ناجيين من شر الشيطان .

فهل اصوات الاقتراع ستنصف ساهر وتجعله يعد العدة لمواجهة الشيطان ؟؟ وما نوايا طورهوبار داخل جسد سعيد اتجاه سعد واتجاه البشر اجمعين ؟؟

نهاية الحلقة الثانية عشر

 

 

اضف تعليق