ads
ads

محمد غنيم يبوح بقصتة .. المزرعة السوداء  …نباتات بنى الانس  ( الحلقة الرابعة )

الجمعة 15-02-2019 03:51

مصر .. المزرعة السوداء : قصة  محمد غنيم

عندما يُصبح الظلام كــــــــــــــــــاحل

 ويتحول لون الخضار الى اسود قاتم

 تختبىء الاسرار وتزبل الـــــــبراعم

حتـــــــى بجُب الظُلمات يظهر الحائر

 اتياً من عالـــــــم اخر لكشف الساتر

فيصبح الغــــائر فارساً جاســـــــــــر   

ملخص الجزء الثالث

يتفق عارف مع المهندس رفيق وناجح والذى يختبىء بينهم سر غامض انه سيحل محل سامر الذى قتل على يد الذئاب فى العمل بالصوبة الشرقية

ولكن جهل عارف بمعلومات عن الصوبة الشرقية جعلته يدرك خطرا يقترب منه , فيعرف من جاد زميله بالعمل ان هناك صندوق اسود مدفون فى باطن ارضية الصوبة الشرقية وان هذا الصندوق يشع منه شراً وهو السبب الرئيسى فى كل مايحدث من حوادث مُربكة داخل اجواء المزارعة السوداء

نباتات بنى الانس

يتجه عارف نحو الصوبة مقدماً نحوهاً , فيجدها مفتوحة ينتظره بها المهندس رفيق و رفيقه ناجح

وبمجرد تخطى عارف ارضية الصوبة وبمجرد ان تقع اول نظرة له داخل محتوى الصوبة الشرقية

يصعق زهولا حتى كادت الصدمة ان تصيبه بشلل مؤقت

حيث يجد فصيلة نادرة من نباتات ضخمة هذه النباتات تتحرك ساقها الحاملة الاوراق الضخمة تتراقص بشكل هادىء وتتمايل داخل الصوبة

يقترب عارف المزهول نحو رفيق وناجح الواقفون بين النباتات وهم مفتخرون بانجازهم المُبهر

رفيق : اظن انت كده فهمت كل حاجة ؟

عارف (بصدمة) : بالعكس … انا اتلخبطت اكتر وحاسس انى عايش جوه فيلم خيال علمى

ناجح : هو كده فعلا ياعارف …. بس الخيال ده اتحول لواقع ملحوظ ومرئى بالعين المجردة

رفيق : انا مش قلتلك ياعارف لو عرفت الحقيقة هتعرف قد ايه انى عبقرى

عارف : وايه العبقرية فى ده ؟

رفيق : ازاى تخلق مكان تعيش جواه نباتات من بنى الانس

يستعجب عارف من هذا المصطلح الغريب

 

 

عارف : نباتات من بنى الانس …. يعنى ايه نباتات من بنى الانس ؟

يضع رفيق يده على كتف عارف ويوجه بجولة هادئة بين النباتات بالصوبة وهو يشرح له النظرية العلمية التى يبنى عليها اسس هذا المكان

رفيق : النباتات اللى قدامك ديه خلاصة بحث قوى وفعال عن التهجين النباتى اللى من خلاله قدرنا نوصل لفصيل معين من النباتات …. النباتات ديه بتمتلك خمس حواس زيك بالظبط يابنى الانس

التهجين النباتى :

هو تزاوج فردين مختلفين في تركيبهما الوراثى , ويتم ذالك بتلقيح ازهار نبات الأم بحبوب لقاح من نبات الاب ليحدث الإخصاب ويتكون البذور

يتوقف عارف مصدوماً من كلمات رفيق الخيالية وهو يشعر كأنه داخل عالم عجيب خارج حدود الطبيعة

عارف : يعنى انت عايز تفهمنى ان النباتات ديه بتشوف وتسمع وتشم

رفيق : وتحس زيك بالظبط وخد بالك النباتات ديه حساسة جدا عن البشر كمان … يعنى لو انت بتشربها او بتزودلها سماد وحست انك كارها ومش حاببها ممكن تتأثر وتزعل وتكتئب فتدبل وتموت

ناجح يُكمل على كلام رفيق مايذيد الامر تعجبا ودهشة لعارف

ناجح : وعشان كده بقى ياعم عارف كل الاغبية اللى سبقوك اتقتلوا زى سامر وقبليه منصور وقبليه جعيدى ….. لانهم مفهموش كيميا التعامل مع نباتات بنى الانس …. فكانوا بيخسرونا اكتر ما بيفدونا

رفيق : البحث ده ياعارف بحث هنبهر بيه العالم …. ولحد ما ده يحصل انت هتكون مسئول قدمنا مسئولية كاملة عن النباتات هنا …. وانا واثق انك هتنجح فى ده وهتخلى النباتات تحبك وتاخد عليك

ينظر عارف نظرات صادمة الى رفيق وناجح والذى شعر اتجاهم باانهم اثنان مجانين دمرهم جنون العلم

اما خارج الصوبة فكانت غزالة تراقب مايحدث من بعيد وهى تحاول ان تكشف السر المدفون بالصوبة الشرقية , وبمجرد خروج عارف تختبىء غزالة وراء شجرة صفصاف تراقب من خلالها خط سير عارف

شجرة الصفصاف : نوع من الاشجار تنمو فى التربة الرطبة بنصف الكرة الشمالى , تستخدم كظل للمزارعين وكسر سموم الرياح كما ان قشرتها تحتوى على مادة الاسبرين المعروفة

تراقب المهندسة غزالة عارف حتى يتوغلوا بمنتصف المزرعة تحديداً بين مقر الاستراحة والصوبة الشرقية , فتنده عليه غزالة بصوت مرتفع حاد غاضب

غزالة : عااااااااااارف ؟

ينتبه لها عارف ولكنه هذه المرة متوترا بشكل لا يسمح له بالحديث لاحد , فيتجه نحوها منفعلاً

عارف : اقسم بالله انا جايب اخرى …. لا طايق اتكلم ولا اقول مبررات ولو حضرتك مش عجبك … افرضى الجزى اللى تحبيه ان شاء الله تطردينى من مزرعتكوا الملعونة ديه ؟

تهمل غزالة حديث عارف المُنفعل , تتجه نحوه لتوفر وقت ولجدية الامر وتسأله

غزالة : كنت بتعمل ايه فى الصوبة الشرقية ياعارف ؟

يُصدم عارف لمعرفتها امر الصوبة الشرقية , ولكنه ينوى ان يحكى لها كل شىء لانقاذ نفسه وانقاذ المزرعة

عارف : بما انك عرفتى فلازم اتكلم …. لانى لو متكلمتش …. هحصل سامر واللى قبله

غزالة (بقلق ) : يبقى اتكلم ياعارف … قول السر وراء قتل سامر واللى قبله … وايه اللى مستخبى جوه الصوبة الشرقية ؟

عارف : الصوبة الشرقية مش زى ماحضرتك متخيلة انتى والمزارعين …. اسطورة الشر المدفون تحتها … كل ده وهم وراه كارثة

غزالة : اللى هى ايه ؟

عارف : الشر مش مدفون تحت الصوبة …. الشر مزروع ومتمثل فى هجين نباتى بسببه كل العمال اللى ماتوا هنا كانوا ضحية ليه ؟ … والمسئول عن ده البشمهندس رفيق و الاستاذ ناجح

تبدأ غزالة فى التفكير بكلام عارف بجدية ووضع حل للتخلص من هذا المأزق وهذه الصوبة , فتنظر لعارف بصرامة متناهية وعقلية قيادية ماهرة

غزالة : حالا تطلع اوضتك تكتب كل كلمة عرفتها فى ورقة وبالتفصيل … فى نفس الوقت ده انا هكون فى مكتبى ببلغ اقرب نقطة شرطة جنب المزرعة عشان الموضوع لازم يتحطلوه نهاية وقبل نهاية الليل

فيتحرك عارف وغزالة بحماس للتخلص من عصابة رفيق وناجح

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

 

 

يكتب عارف كل كلمة بورقة فلوسكاب مسطرة , وكل نقطة حبر تسقط بالورقة تحكى السبب الاشرس وراء كل قطرة دم سالت بارض المزرعة

واثناء اندماج عارف فى تغطية الورقة بكشف السر وراء المزرعة السوداء

يُطرق الباب طرقات هادئة فيقلق عارف فيترك الورقة ويقترب من الباب قائلا

عارف : مين ؟

فيمسع صوت الحارس شكرى يطمئنه

شكرى : افتح ياعارف ان شكرى حارس المزرعة ؟

عارف : نعم ياشكرى عايز ايه فى وقت زى ده ؟

يشرح شكرى لعارف سبب وجوده  وراء الباب المغلق

شكرى : ياعم عارف البشمهندسة هى اللى بعتانى وبتقولك اجهز بسرعة وانا جاى عشان أمن لك الطريق مش اكتر …. افتح بقى

يطمئن عارف لشكرى فيفتح الباب قائلا له

عارف : معلش ياشكرى اعذرنى انا متلخبط وقلقان …. ربنا يستر

شكرى : انت عرفت ايه قولى .؟

عارف : عرفت كل حاجة بتحصل هنا …. وليه سامر واللى قبله اتقتلوا

شكرى : وايه السبب ….. فعلا الصوبة الشرقية يعنى اسطورة الصندوق الاسود ديه خرافات !!!

عارف : طبعا خرفات ألفها رفيق وناجح عشان يخوفوا المزارعين انهم يعتبوا ناحية هناك …. ويشتغلوا هما بمزاج فى النباتات بتاعتهم

شكرى : ياولاد الايه ….. كأنى كنت شامم ريحتهم القذرة من قبل مااعرف حقيقتهم منك ومن البشمهندسة

عارف : عموما ياشكرى انزل وانا جاى وراك

شكرى : لا انا اخاف عليك …. رجلى على رجلك

عارف : ياعم متقلقش الرب واحد والعمر واحد …. وبعدين اسبقنى على السلم وانا هتلقينى فى ضهرك على طول

شكرى : انجز بسرعة ياعارف

عارف : فى ضهرك على طول متقلقش

يغادر شكرى المكان متجها نحو السلم , اما عارف فاخذ يقرأ قراءناً بصوت هادىء وهو يحاول ان يخفض من شدة توتره , فينظر الى الورقة المكتوب بها سر المزرعة السوداء وبخاطره تدور فكرة معينة

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

يتجه عارف وشكرى نحو غرفة المهندسة غزالة , فيفتح عارف الباب ويدخل بهدوء فلايجد احد بالغرفة

, فيستعجب وهو ينظر حوله بالغرفة وفجأة يجد جثة المهندسة غزالة مقطوعة الرقبة بالة حادة ونازفة فى دمائها فينصرع عارف هولاً

عارف : الحق ياشكرى رفيق وناجح  قتلوا البشمهندسة ؟

لكن لايستجب شكرى لندائه , فيُغلق باب الغرفة بيد شكرى الغادرة , ويتجه نحو عارف رافعا مسدسه فى وجه

شكرى : فى الحقيقة ياعارف رفيق وناجح المرة ديه هما ابرياء من دم البشمهندسة ؟

عارف (مصدوما ) : هو انت كمان ……..

يقاطعه شكرى باابتسامة صفراء يتخللها شر مُطلق

شكرى : مش قلتلك ….. فى حاجات كتير بتحصل فى المزرعة ديه غريبة …. ولسه …. الاغرب جاى

 

نهاية الجزء الرابع

اضف تعليق