ads
ads

محمد صلاح .. الهرم المصري الرابع

الأربعاء 22-05-2019 10:33

العراق: اجرى التحقيق علي الدراجي

من حق مصر ان تحتفي بأحمد شوقي وحافظ ابراهيم واحمد زويل ونجيب محفوظ وعادل إمام وعمر خيرت وتتباهى بأهراماتها السامقة وتأريخها العظيم لأنه لوح كتب بالصبر والتحدي والعمل وحب الوطن الذي يحطم كل السدود.

وأجمل شئ ان تتحدث بفخر عن رموز البلد وأنت تجد نفسك فيهم والحديث عن الرجال يسود كل زوايا التاريخ وكأنهم جنود يدافعون عن وجود الوطن وآمال أهله.

واليوم نتحدث عن سفير مصري يداعب الكرة بكل مكان بجسده وراحت المستديرة الماكرة تناغم مفردات نجوميته التي جعلت منه أنشودة على لسان انصار ليفربول في الانفيلد.

انه النجم محمد صلاح ومن يستطيع ان يدير وجهه للحظة وصلاح يضرب الـتأمينات الدفاعية للخصوم ويحيلها الى ركام بسهولة ويسر وهل لك ان ترمش عينيك وكرات الفرعون الصغير تمزق الشباك بأدائه السهل الممتنع.

ايجيبت بوست وان أجرت هذا التحقيق مع متابعي ومحبي محمد صلاح في العراق.

 

ليفربول المحظوظ

يقول علي احمد (40 سنة / ماجستير تربية رياضية) ” الإمكانية التي يمتلكها محمد صلاح تجعل منه لاعب من طراز أوروبي ومن حقه ان يحظى بفرصة اللعب في أقوى دوري في العالم”.

وعن حظوظ صلاح في نهائي دوري الأبطال لهذا العام امام توتنهام هوتسبير قال علي: ” صلاح له النصيب الأكبر في هذا التأهل التاريخي وسيكمل مشوار تألقه مع ليفربول الأقرب لخطف اللقب”.

ويقول أكرم حيدر(36 سنة / مدرب كرة قدم): ” لم يحظى فريق ليفربول منذ سنوات بلاعب من طراز محمد صلاح الذي لايختلف كثيراً عن نجوم الدوري الانكليزي او الاسباني او حتى الايطالي ، والبطولة الأوروبية لن تذهب بعيداً وصلاح موجود”.

ويتابع اكرم القول ” على الرغم من محبتي وتشجيعي لفريقي المفضل وهو ريال مدريد إلا ان إعجابي بصلاح منقطع النظير كونه لاعب مصري وعربي واستطاع ان يحتل مكانة هامة في الدوري الانكليزي وقدم مع ليفربول مستويات جيدة وحظي باهتمام إعلامي واسع وهذا بحد ذاته محط فخر واعتزاز لكل العرب”.

اما سلام عبد الله(58 سنة / مترجم) فيقول: ” انا من مشجعي ليفربول ومن العاشقين للدوري الانكليزي منذ أكثر من 30 سنة ، لم أجد لاعب عربي مثل محمد صلاح قد امتلك هذا القدر الكبير من الشجاعة والموهبة وجعلته رقم صعب لدى المدرب يورغن كلوب وبقية الفرق المنافسة في البريمييرليغ ، ليفربول المحظوظ بوجود صلاح منحه الكثير من القوة والتألق ولعل وصول الريدز الى نهائي دوري الأبطال هو إشارة واضحة لأهمية صلاح ونجوميته”.

 

كرهت راموس

يقول علاء صادق(44 سنة / صاحب مكتبة) ” عندما تمتلك لاعب بحجم محمد صلاح فلا تخف من منافسيك ، هذه هي الحقيقة التي تسلح بها كلوب وخاض بها غمار الدوري الانكليزي ودوري الأبطال ولكن تبقى لعنة الإصابات التي تلاحق صلاح هي اللحظة المؤلمة في حياة كل لاعب وكل مشجع ، محمد صلاح نجم غير محظوظ والإصابات تأتيه في أوقات حرجة”.
وعن إصابة صلاح أمام ريال مدريد تحدث علاء متألما: ” كرهت راموس منذ تلك اللحظة لأني كنت على يقين ان مصر لن تقدم شيئاً في المونديال بسبب إصابته وهذا ماحصل بالفعل وخرجت مصر خالية الوفاض وهو عكس المتوقع تماماً”.

 

الفريق المصري قاهر الصعوبات

وعن حظوظ منتخب مصر بوجود النجم محمد صلاح تحدث فيصل سعيد(60 سنة / متقاعد): ” سعدت جداً بسماع خبر استضافة مصر لبطولة أمم إفريقيا بعد ان تجاوزت اخطر مرحلة في تأريخها واعتقد ان عودة مصر الحقيقية ستكون من بوابة البطولة القادمة لان كرة القدم هي البلسم لكل جراحات الشعوب”.

ويتابع فيصل ” عندما تعود الحياة لكرة القدم في مصر فهذا يعني ان مصر معافاة وانا اعتقد ان الفريق المصري سيعيد تاريخه من جديد رغم صعوبة البطولة الإفريقية التي لاتخلو دون شك من المفاجآت”.

وعن حظوظ الفريق المصري مع محمد صلاح قال فيصل: ” مصر تمتلك الحظ الأوفر في خطف لقب البطولة بعيداً عن عنصري الجمهور والملاعب ولكن بوجود نجم رائع مثل محمد صلاح إضافة الى ان اللاعب المصري يشبه كثيراً اللاعب العراقي في صبره وتحديه ورسم الفرحة على وجوه محبيه فالامور ستجري بشكل طبيعي ، انا اعتقد ان التشكيلة الحالية مثالية ويقودهم مدرب كبير مثل المكسيكي خافيير اجيري ، اعتقد الفريق المصري سيخطف اللقب لأنه قاهر الصعوبات”.

ويقول عادل فارس(31 سنة / مدرس رياضة): ” رغم ان كرة القدم هي لعبة خاضعة للظروف وغالباً ما تكتب أقداراً معاكسة الا ان وجود نجم رائع يقود المجموعة مثل محمد صلاح فهذا حافز كبير لبقية اعضاء الفريق ، أتمنى ان لايصاب صلاح ولا نُحرم من وجوده على المستطيل الأخضر ونستمتع بفنه”.

اضف تعليق