ads
ads

محافظ الدقهلية : العمل الأهلي شريك أساسي لعملية التنمية.. وهناك 60مدرسة بالمحافظة من تبرعات الأهالي ومستشفي الكبد المصري علامة مضيئة

السبت 16-02-2019 17:12

مصر : ابراهيم مجدى صالح

قال الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية، إن محافظة الدقهلية سوف تدخل في مطلع شهر مارس المقبل، مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي 100 مليون صحة للقضاء علي فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية، ضمن المرحلة الثالثة

وأضاف الدكتور كمال شاروبيم خلال المؤتمر السنوي الأول للمعهد الفني للتمريض التابع لمؤسسة الكبد المصري بشربين بمحافظة الدقهلية، تحت عنوان “جودة واعتماد التعليم الفني للتمريض”،  أن المحافظة تذخر بالمستشفيات، ولكنها ترغب أيضا في دعم ومشاركة مستشفي مؤسسة الكبد المصري في استقبال وعلاج الحالات المصابة والاستفادة من هذ الصرح الطبي.

وأكد محافظ الدقهلية أن مهنمة التمريض مهنة سامية، وتمثل ضلع رئيس في تقديم الخدمة الطبية،مضيفًا أن الارتقاء بمستوي التمريض يعتبر مهمة سامية، وهذا لن يحدث الا بالارتقاء بالتعليم الفني للتمريض، مشيرًا الي أن سعد بزيارة مستشفي مؤسسة الكبد المصري الأسبوع الماضي، ولمس خلال الزيارة الجهد الكبير لاقامة هذا المشروع، الذي يمثل نقطة مضيئة في هذا الوطن، وكانت سعادته أكبر لأن هذا الانجاز بجهد أهلي بعيد عن ميزانية الدولة، بما يؤكد أن العمل الأهلي شريك اساسي لعملية التنمية.

وقال إن محافظة الدقهلية تتميز بقوة الغمل الاهلي، حيث أن هناك 60 مدرسة تبرع من اهالي محافظة الدقهلية، واخر مدرسة تم وضه حجر الاساس لها تكلفة الارض فقط تصل مليون و300 الف جنيه، مضيفًا أن المحافظة تشجع العمل الاهالي وتقدره.

وأضاف أن اكتمال المنظومة الطبية، يحتاج تمريض متميز، وهذا فهو سعيد باطلاق هذا المؤتمر من أرض المحافظة، موضحا أن معهد العلوم الطبية التطبيقية الذي سيتم وضع حجر اساسه يمثل إضافة هامة للمنظومة الطبية ليس لمحافظة فقط وإنما لمصر كلها.

ويعقد المؤتمر السنوي الأول للمعهد الفني للتمريض التابع لمؤسسة الكبد المصري بشربين بمحافظة الدقهلية، تحت عنوان “جودة واعتماد التعليم الفني للتمريض”، تحت رعاية وزير التعليم العالي، د. خالد عبد الغفار، ووزيرة الصحة، د. هالة زايد، ووزير التضامن، غادة والي، ورئيس مجلس إدارة المعهد الفني للتمريض التابع لجمعية رعاية مرضي الكبد المصري، د. جمال شيحة، ومحافظ الدقهلية، د. كمال شاروبيم، ورئيس جامعة المنصورة، د. أشرف عبد الباسط

وتتضمن محاور المؤتمر، بحث طرق التميز فى التعليم الفني من خلال الاعتماد، والاتجاهات الحديثة فى الجودة والاعتماد، وخبرات هيئات الاعتماد وضمان الجودة، وتحديث وتطوير المناهج التعليمية بما يواكب سوق العمل، وبناء إستراتيجيات تعليم وتعلم حديثة ومتطورة، ودور التمريض فى خدمة المجتمع.

وأعلن الدكتور جمال شيحة، رئيس مؤسسة الكبد المصري، إطلاق أعمال الملتقي المصري الألماني الأول بمشاركة وفد طبي، من أكبر الجامعات الألمانية يشارك فى المؤتمر، لاستعراض أحدث ممارسات التمريض وتبادل المعارف بين البلدين وتكوين لقاء علمي يضم القادة والمدرسين فى هذا المجال ونخبة من مقدمي الرعاية الصحية، وتوفر للحاضرين فرصة استعراض المنهجيات الحديثة فى ممارسة التمريض فى المانيا، وتبادل خبرات الخريجين المصريين الذين قاموا بالالتحاق بالمعادلة فى دولة المانيا، والتعرف على المعادلة بين الشهادات المقدمة والشهادات اللازمة فى ألمانيا، ومعلومات عن العمل الطبي فى ألمانيا، والفرص المتاحة لتكملة الحياة العلمية فى ألمانيا للمرضين.

يشارك فى المؤتمر نخبة من خبراء الطب فى مصر، بينهم الدكتور محمد غنيم أستاذ جراحة الكلي والمسالك ورائد زراعة الكلي فى الشرق الأوسط، والدكتور السيد عبد الخالق وزير التعليم العالي الأسبق، والدكتور جمال العبيدي أستاذ الجراحة العامة والمناظير بجامعة المنصورة، ورئيس قسم الجراحة العامة بمستشفى الكبد المصري، والدكتورة أماني محمد شبل عميد كلية التمريض السابق وأستاذ الباطني الجراحي بجامعة المنصورة، والدكتور يوهانسن يحيي عبيد رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، وكوثر محمود نقيب عام التمريض، ويرأس المؤتمر الدكتورة حريصة محمد الشيمي، والدكتورة رئيفة علام مقرراً للمؤتمر.

كما يعقد أيضا على هامش المؤتمر اجتماع لمديري المعاهد الفنية للتمريض على مستوى الجمهورية برئاسة الدكتورة حريصة الشيمى رئيس لجنه قطاع التمريض بالمجلس الأعلى للجامعات ورئيس المؤتمر، وبحضور عدد من عمداء كليات التمريض بالجامعات المصرية للاطلاع على اللائحة الموحدة للمعاهد الفنية للتمريض ووضعها بصورتها النهائية، بما يتواكب مع إعداد خريج متميز علميا وعمليا لتقديم أفضل رعاية صحية للمرضى في مختلف القطاعات الصحية والطبية.

اضف تعليق