ads
ads

ما بعد الطوفان

الثلاثاء 02-07-2019 08:35

بقلم: سلمي سمك

كلمة الطوفان ، أليست تذكركم بشيء ؟ انها محور قصة سيدنا نوح عليه السلام ، عندما جاء الطوفان وألتهم الجميع منهم زوجته وابنه ، ولم ينج من العاصيين أحدا ..

جميعنا نعرف تلك القصه ، و لكن ، ماذا حدث بعدما استقرت السفينه و انتهى الطوفان !؟ معلومات لا يعرفها الكثير ، ربما جديده وغريبه ستجعلكم تعيدون النظر لاسس نشأنا عليها ، دعنا نروي القصه .. —

خرج نوح بسفينة من مدينة بابل ، معه من كل شيء زوجان ، و كان معه ابناءه الثلاثه “حام و سام و يافث ” وكانت تظهر معجزات الله في عصر سيدنا نوح ، فكانت الاعمار تفوق آلف عام ، كان عمر الطفوله يتراوح ما بين “عام حتى مئة عام” تقريباً و ذلك ليعمروا الارض بعد خسائر الطوفان ..

ظلت السفينه تبحر سنوات طويله ، حتى استقرت في مكان يتعقدون انها تركيا حالياً .. في هذه الرحله كان هناك كاهن يسمى قليمون ، ذو علم وفير ، اخذ طلابه و ابنته واتبع نوح على سفينته ..

القدر جمع بين ابنة الكاهن و ابن حام “بنصر” و من هنا بداية القصة.. بعد زواجهم انجبوا ” مصرايم ” ومن هذه النقطه ستبدأ الحكايه..! —

مصرايم ، كان فتى قوي ظهر عليه علامات الشجاعه منذ الطفوله ، كان قوي البنيه مفتول العضلات ، رزقه الله بالقبول فكان الجميع يحبه بعد ابحار مئات السنين استقروا في مكان ما ..

آن الأوان موعد تقسيم الارض ، اصبح حام معروفاً “ابو الحبشه” و يافث “ابو الروم” و سام “ابو العرب” في طريقهم رأي جده الكاهن ارض خصبه ، تجري بها المياه ، كالجنه على الارض ، طرح جده فكرة وهي ان يهبط هو وحفيده إلي تلك الارض ليعمروها !؟ فرح مصرايم كثيرا بما قاله جده و كان متحمسا و لكن سيدنا نوح بدت عليه ملامح القلق..!

ذهب له مصرايم وجلس على ركبتيه قائلا سأطيعك يا جدي ، لن اعصِ لك امرا فأدعُ لي .. سعد سيدنا نوح كثيراً وقال “اللهمّ إنه قد أجاب دعوتي فبارك فيه وفي ذريته وأسكنه الأرض المباركة التي هي أمّ البلاد وغوث العباد التي نهرها أفضل أنهار الدنيا وأجعل فيها أفضل البركات وسخر له ولولده الأرض وذللها لهم وقوّهم عليها” —

و نزل مصرايم و جده الكاهن إلى تلك الارض ، بدأوا في تعميرها ، زرعوا الاشجار التي تظلل لهم ، فكان ذلك الشاب القوي ذو اليد المبروكه عندمايغرس يده في شجره ، تطرح ثمارا عظيمه ،،

كان هو اول من صنع سفينه تبحر في النيل سرعان ما كبر مصرايم و تزوج و انجب اربعة ابناء وكان قومه جبابره ، ذو اجساد ضخمه ، بنوا المدن وعمروها وصنعوا الحضاره في الوقت الذي كان يجهل فيه العالم هذا مصطلح .. و سمى تلك الارض على اسمه وهي مصر و سُمي ابو المصريين !! بنى مدن مثل نافه و راقوده وهي الاسكندريه حالياً استطاع توحيد مصر هو و ابناءه ،، حيث يقال انه هو مينا ، نارمر موحد القطرين !

عاش حياته في خدمة تلك الارض وتعميرها لظهور الاستقرار بها يقال 700 سنة ،، حتى جاءت النهايه النهايه لم تكن سعيده ،، لقد قتل ذلك البطل في رحلة صيد ،، وانتهت حكاية ابو المصريين ومؤسس مصر ولد و مات على مركب في الماء ..! انشأ ام البلاد ، ام الحضاره ، مصر كنانة الله في الارض ولنا موعد اخر مع تلك العائلة .. —

هل مازلتم تعتقدون ان الفراعنه هم اول حضاره في مصر وهم منشأوها ؟

اضف تعليق