ads
رئيس التحرير
ads

لأول مرةفي إيجبت بوست وان الدكتورة أميمة عبد الله تكتب: المرأة الأرملة فقدان الزوج يكسرها وضغوطات الحياة تقويها

الخميس 25-01-2018 11:50

بقلم د. أميمة عبدالله من القاهرة

تتعرّض المرأة في حياتها سواء كانت أما أو أختا او بنتا او زوجة إلى العديد من الأزمات والصدمات المفاجئة التي قد تسبّب لها صعوبات عديدة في الاندماج داخل المجتمع، أو إلى مشكلات نفسية حادة تنعكس على طريقة حياتها. ومن بين هذه الصدمات وفاة الزوج لتصبح المرأة بعده أرملة وحيدة أمام مسؤولياتها ومعاناتها التي تبدأ بعد أن يلقى العبء على عاتقها في تربية الأبناء والاهتمام بشؤونهم.. ولاشك أن الزوج هو العائل والسند ، والمرأة حينما تفقد هذا السند تصاب بحالة من عدم اتزان لفترة، ثم تصبح إحدى اثنتين، إما أن تتماسك أو تنهار ، والمرأة المسلمة العربية عامة لديها قوة وإرادة ، وتتحمل الصدمات، وتستطيع أن تقوم بدور الأم والأب ، خاصة إذا كانت امراة عاملة. وهكذا تجد الأرملة نفسها وحيدة أمام مأساتها ومسئولياتها الجديدة ، وبالإضافة إلى هذه المعاناة تبدأ معاناة من نوع آخر ، معاناتها من نظرة المجتمع لها لكونها بلا زوج، فيحسبون عليها حركاتها وسكناتها.فالواقع يؤكِّد أنَّ المرأة في أغْلب الأحيان،عندما يموت زوجها، تَجد نفسَها وحيدةً أمام مأساتِها ومسؤوليَّاتِها الجديدة . والمرآة الأرملة تعتبر حالة خاصة بسبب التغيير الجذرى لإسلوب وشكل حياتها، بل إنقلاب نظام يومها الذى يتمثل فى أمور بسيطه مثل ميعاد تناول الطعام الذى غالبا ما يرتبط بعودة الزوج من العمل وأشياء صغيرة تواجهها كل يوم ، إلا أن أهم وأخطر تغيير هو هذا التحول فى ذاتها وتعريفها لنفسها . ففجأة تشعر أنها لم تعد زوجة ولم تعد جزءا من كينونة ثانية و أصبحت كائنا جديدا يدعى “أرملة” ، وتواجه لأول مرة فى حياتها التفكير كفرد وإتخاذ القرار وحدها دون الرجوع إلى الشخص ، أو هذا الآخر الذى كان على الأقل جزءا مهما فى النقاش إن لم يكن فى حقيقة الأمر صاحب القرار الأول والأخير فى حياتها .

5 تعليقات

1

بواسطة: Eman Fadl

بتاريخ: 25 يناير,2018 2:35 م

صح يادكتور كل كلامك وبالذات مجتمعنا الشرقي اللي بيسمح لنفسه بالتدخل في امور لاحق له فيها وفعلا المراة بعد زوجها بتنكسر لكن بتقوى بظروف الحياة

2

بواسطة: أحمد عادل

بتاريخ: 25 يناير,2018 2:39 م

مقال ممتاز إضافة قوية للجريدة نرجو تكرار مثل هذه المقالات

3

بواسطة: د . اميمه عبدالله مصطفى

بتاريخ: 25 يناير,2018 3:03 م

للتواصل واى استشارات نفسية واسريه معى دكتوره اميمه عبدالله ( صحة نفسية وارشاد نفسى) ع البريد الالكترونى
hebaelmasry8@gmail.com

4

بواسطة: Randa

بتاريخ: 26 يناير,2018 3:51 ص

كلام مقنع جدا يادكتوره وكلام من الصميم ربنا يوفقك دائما ونقرأ مقالات اكتر واكتر لانها بجد ملموسه

5

بواسطة: Randa

بتاريخ: 26 يناير,2018 3:52 ص

كلام مقنع جدا جدا وكلام ملموس ومن صميم الحياه ربنا يوفقك ونقرا المذيد من مقالاتك الجميله

اضف تعليق