ads
ads

“كعك العيد والبسكويت” تقليد مصري فرعوني مصدر للسعادة والفرح

الثلاثاء 04-06-2019 21:26

مصر : صفاء عادل

تعود البداية الحقيقة لظهور الكعك والبسكويت عند المصريين منذ قديم الأزل، وتحديداً أيام الفراعنة القدماء، حيث اعتادت زوجات الملوك على تقديم الكعك للكهنة، القائمون على حراسة الهرم خوفو، في يوم تعامد الشمس على حجرة خوفو، كنوع من الفرحة والابتهاج.

وكان المصريين القدماء يعتبرون هذا التقليد مصدر من مصادر السعادة والبهجة التي تسيطر على الصغار والكبار بقدوم العيد وقد وجد علماء الآثار طريقة وصور الكحك منقوشة على جدران المعابد في الأقصر ومنف  وفي القبر في هرم خوفو في الجيزة.

كما آمن المصريون القديمون انّ الكعك لديه هدف ديني وكذلك كان مختوم علي الكعك في هذه العصر رمز الإله رع وكان الوزير «أبو بمر المادرالي» مهتماً بصناعة الكعك في العيد, فكان يحشوه بالذهب وفي العصر الفاطمي كان الخليفة الفاطمي يخصص 20 ألف دينار لصناعة كعك العيد، فكانت بداية صناعته في شهر رجب إلى العيد. استمرت تلك العادة بين الناس ولم تنتهي ففي العصر الفاطمي، كان الخليفة الفاطمي يخصص 20 ألف دينار لصناعة كعك العيد، فكانت بداية صناعته في شهر رجب إلى العيد.

ورغم مرور الزمن وتغير العادات بين الناس والإنفتاح على المجتمعات الأخرى، إلا أن عادة عمل “كعك العيد” لا تزال واحدة من أكثر العادات الموسمية رسوخاً في المجتمع المصري؛ فمع اقتراب نهاية شهر رمضان المبارك تبدأ الأسر بالالتفاف حول الأفران لتجهيز الكعك الذي سيحل ضيفاً على الموائد والجلسات طيلة أيام عيد الفطر. وفي الأحياء الشعبية معظم الأسر تقوم بعلمه في المنازل في حين يعتمد غالبية سكان المدن والمناطق الراقية على شراء الكعك الجاهز.

وقد استمر عمل الكعك بدون أن يرتبط بأي ديانة  كونها عادة قديمة، يتشارك في عملها مسلمي مصر ومسيحييها ويحيونها في أعيادهم. ففي العشر الأواخر من شهر رمضان في كل عام نجد في هذة الأيام رائحة الكعك والبسكويت تفوح فى شوارع والبيوت ، استعداداً لعيد الفطر المبارك ،ويتحول المنزل لتقليد تجمع العائلة لصنع الكعك وتوزيع أدوار عجن الدقيق وخبزه واختيار نقشة مميزة للكعك والعمل على التسوية. خاصة الارتفاع الجنونى لأسعار كعك العيد لذل تقرر الكثير من الأسر المصرية عمل العك بدلا من شراءه بالرغم من الوقت والجهد المبذول فيه.

وتشهد هذا العام غلاء فاحش في أسعار الكعك والبسكويت، مما جعل الأهالي يتجهون إلى تصنيعه أفضل بكثير من شرائه. متوسط اسعار شراء الكعك سعر كيلو الكحك السادة والعجمية والملبن45: 95 جنيه. سعر كيلو الكحك بعين الجمل أو الفستق 90 : 140 جنيه. سعر كيلو الغريبة 70 : 120 جنيه. سعر كيلو البسكويت بجميع أنواعه45 : 85 جنيه. سعر كيلو البيتي فور السادة 50: 110 جنيه. سعر كيلو البيتي فور بالمكسرات 80 : 230 جنيه.

وسواء ارتفعت أسعاد الكعك أو رخصت يبقى كعك العيد تقليد متأصل ومتواصل لا ينتهي لدى الأسر المصرية والعربية

اضف تعليق