ads
رئيس التحرير
ads

في الإنتخابات الأمريكية النصفية شبكات التواصل الإجتماعي تشجع التصويت وتحذف المحرضين

الأحد 04-11-2018 07:59

أمريكا: نسرين حلس

قامت شبكات التواصل الإجتماعي بالدخول على الخط والمشاركة في تشجيع الناس بالتوجه للإنتخابات وعدم مقاطعتها بل بترشيح الناخبين الذين يرون فيهم ممثلا جيدا للبلاد وخاصة فئة الشباب التي قاطعت الإنتخابات الموسم الماضي في حين قامت شبكة تويتر بحذف الحسابات المحرضة على المشاركة في الإنتخابات

وتبذل شبكات التواصل الاجتماعي جهود كبيرة لتعزيز مشاركة الناخبين في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأميركي التي تجرى الثلاثاء المقبل.

وتأتي هذه الجهود بعد أن انتقدها مشرعون وغيرهم لعدم قدرتها أو رغبتها في وقف تدفق المعلومات المزيفة أو التي تنطوي على تحريض بشأن قضايا سياسية مثيرة للانقسام.

وتتقوم شركات مثل سناب وفيسبوك المستخدمين بضرورة التصويت، وستوفر رابطا لدليل الوصول إلى مراكز التصويت وساعات الاقتراع.

ومشاركة المواقع التي تجتذب المستخدمين الأصغر في السن أمر مبشر لبعض المدافعين عن الديمقراطية الذين يشعرون بالقلق من ضعف إقبال الناخبين الأصغر سنا على التصويت.

وكانت شركة تويتر قد قامت بحذف ما يناهز 10 آلاف حساب آلي ينشر رسائل تحرض على عدم التصويت في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأميركي التي تجرى الثلاثاء.

وأشارت الشركة إلى أن الحسابات رصدت من خلال تغريدات مضللة تتعلق بالتصويت. وقال المتحدث باسم تويتر إيان بلونكيت “اتخذنا إجراء بشأن الحسابات المعنية والنشاط على تويتر”.

وأضاف أنه جرى حذف الحسابات في أواخر أيلول/ سبتمبر وأوائل تشرين الأول/ أكتوبر.

وما يذكر أنه لم يصوت في انتخابات الكونغرس السابقة في 2014 سوى نحو 17 في المئة فحسب من الفئة التي تتراوح أعمارها بين 18 و24 عاما رغم أن بعض استطلاعات الرأي تقول إن النسبة قد تكون أكبر هذا العام.

اضف تعليق