ads
ads

فسر حلمك.. مع غادة مظلوم : وجودك فى بيت مع الرجل يدلل على حالك معه بعد الزواج

الخميس 12-04-2018 02:29

فسر حلمك.. مع غادة مظلوم : وجودك فى بيت مع الرجل يدلل على حالك معه بعد الزواج

الحلم

حلمت انى فى منزل مع رجل اعرفه و اراه واقف يصلى و انا اقف امام ثلاجة مفتوحة و بملابس تخصنى و ليس بها مأكولات و الارفف ملخبطة بملابس غير مرتبة و اقول لنفسى كنت فاكرة ان الحاجات دى هتكفينى يومين فى الاسبوع كان لازم يكون عندى دولاب كبير وارى امامى الثلاجة ضيقة ثم حاولت الاقتراب من الرجل فابتعد عنى لانه متوضأ و يقف على السجادة و تجنب ملامستى و انتهى الحلم

عمرى ٤٠سنة مطلقة الرجل اعرفه متدين جدا و يطلبنى كزوجة ثانية

التفسير

وجودك فى بيت مع الرجل يدلل على حالك معه بعد الزواج منه و كأن الله عز و جل اراد ان يكشف لك الغيب فى مستقبلك معه لتكونى على بصيرة من امرك قبل الاقدام على الزواج منه و لك حرية الاختيار ؛ فالرجل يظهر من الرؤيا انه رجل صالح و علاقته بالله جيدة و لكن هذا ما بينه و بين الله اما ما بينه و بينك فالرؤيا تعبر عن انه سوف يجمع بينك و بين الزوجة الاخرى و فى الغالب سوف يعطيك من وقته يومين فى الاسبوع كما جاء فى الرؤيا يتواجد معك بجسمه و ليس بعقله و مشاعره لانك عندما حاولت ملامسته ابتعد و اللمس من الحواس و به يستشعر الانسان ما حوله ؛ و بعده عنك قد يكون انه  يهروب  الى عذر لا يقبل النقد او الاعتراض عليه لانه متوضأ و يريد الدخول فى الصلاة و هذا سوف يؤثر عليك نفسيا لانك فى الرؤيا وجدت انك تضعين ملابسك فى الثلاجة و الارفف ملخبطة و ضيقة و هذا معناه اضطراب نفسى و ضيق بسبب انعزاله عنك فى الحياة الزوجية التى يجب ان تكون سكن و مودة و رحمة و تجمع بينكم بالالفة و المودة و الكلمة الحلوة و ربما  يكون انعزالة هذا  لاسباب نفسية او صحية فالبعض يهرب من اشياء لا يستطيع الافصاح عنها و يجد فى العبادة مهرب و ملاذ امن لا يلام عليه  و يرفع عنه الحرج ؛ وقتها سوف تراجعين نفسك و تقولى كنت اعتقد ان وجوده بجانبى بعض الوقت سوف يملأ حياتى و يشبعنى نفسيا و العكس ما حدث فالتواجد المكانى معه لم يكفى و انى احتاج منه مشاعر  و حب و احتواء و لم اجده ؛ و الافضل و قد كشف الله لك الغيب مبكرا ان تحسمى امرك معه من البداية بقبول الحياة معه بهذا التصور او عدم قبولها ؛  فان قبلت و انت على بينة و علم فهذا الاقرب للسواء النفسى و ان لم تقبلى من البداية فهذا حقك و قد فعلت ذلك ام كلثوم بنت الصديق رضى الله عنه حين رفضت الزواج من الفاروق عمر بن الخطاب و قالت : وما أفعل بعمر ؟!!! ذلك رجل خشن العيش شديد الغيرة لا يملأ رأسه إلا الرعية ..

وأنا شابة أريد من يصب عليَّ الحب صباً ويكون عابداً لله ؛ فاختارى من الحياة ما يناسبك  و انت صاحبة القرار و الله اعلم

اضف تعليق