ads
ads

عندما تنعدم اخلاق الكبار امام الشاشات

السبت 27-04-2019 14:56

مصر : اشرف شرارة 

مزاولة المهنة بدون تصريح من نقابة الاعلاميين – التجاوز بالالفاظ و الايحاءات الجنسية في تعليق على مبارة كرة قدم – الاساءة للمجتمع و المشاركة فى انحدار الاخلاق اكثر و اكثر – احراج الملايين من مشاهدي المباراة من شباب و صبايا و نساء و كبار سن و أسر بسماع ما لا يمكن ان يوصف لكيفية فض العذرية و موعد فضها المعتاد يوم الخميس

هذا ما صدر من المعلق الرياضي و الاعلامي الكبير مدحت شلبي فتفاجأ الجميع بما تفوه به من الفاظ و ايحاءات جنسية  و احرج الملايين بما لا يمكن ان يقال على الملىء و على الهواء مباشرة

ما هذا الهراء و الانحدار الذي اصاب المجتمع و يشارك فيه الكثير من الاعلاميين و الفنانين ايضا

كيف يصدر من اعلامي كبير مثل مدحت شلبي تلك الافاظ المسيئة و الايحاءات الجنسية ؟

هل هذا مقصود ام هذه اخلاقه ؟

كيف لعاقل ان يفعل ذلك ؟ كيف لرجل في عمره و عقله و خبرته ان يسيء لمجتمع كامل و يفضح الاعلام المصري بتلك الاخلاق المنحدرة امام العالم اجمع ؟

من وجهة نظرى هذه ليست اساءة فقط للملايين من المشاهدين بل هي اساءة لصورة مصر امام العالم اجمع

كفانا اساءة لمصر و تقليل و تصغير صورتنا امام العالم ؛ لابد من محاسبة كل من يسيء للاعلام المصري و يسىء لمصر فهذا الخطأ الاخلاقي ليس مجرد خطأ او فلتة لسان بل هو خطأ في حق دولة عظيمة و كبيرة مثل مصر

نقابة الاعلاميين وقفت الاعلامي مدحت شلبي عن التعليق على اي مباراة و طلبت حضوره لاستخراج تصريح مزاولة المهنه !! اين كانت النقابة منذ سنين و هذ الاعلامي و الكثيرين غيره من الاعلاميين يظهرون على الشاشات بدون تصريح مزاولة مهنة الاعلام !!!!

لماذا هؤلاء الاعلاميين هم من يزاولون المهنة و بدون تصريح و هناك الآلاف من الشباب خريجي الاعلام يتمنون و ينتظرون فرصة و لو بدون اجر او صغيره للعمل فى اي قناة او صحيفة حتى ولو كانت تلك الفرصة تتصل بشكل غير مباشر بالعمل الاعلامي

هؤلاء الاعلاميين كبار السن المتجاوزين سن الستون و السبعون و الثمانون الذين شابت شعورهم و اجسادهم و افكارهم و طاقتهم و يصبغون و يقومون بعمل تجميل و ماكياج للظهور بافضل صورة سيئة امام الكاميرات و على الشاشات هو من يسيطرون على ساحة الاعلام

القضية تحتاج احلال و تجديد هؤلاء العواجيز الذين اصابهم الخرف و يتقاضون الملايين  بالشباب الصاعد ذوى الفكر الحديث المتجدد مالكي الطاقة و الطموح و الاضافة لنجاح المنظومة الاعلامية المصرية .

اعلامك يا مصر يحتاج الى شبابك المحترم .

 

اضف تعليق