ads
ads

” طل المساء” شعر للأديب أشرف كمال

الأربعاء 03-04-2019 02:04

طلَّ المساءْ

شعر/ الأديب أشرف كمال 

وأنا في شرفتي ..

أرتشفُ رويداً رويداً قهوتي

أتتبعُ نجمةً في السماءْ

أرقبُ نورَهَا الوقَّادْ

ضياؤُهَا عانقَ روحي

وطارَ بي فوقَ الغيماتْ

*

قلبي أطلقَ زفرةً …

وكمشةً من الآهاتْ

وكفُّ مقلتيَّ يلوحُ

مثقلاً بالأنينْ

ماسحاً وجعَهُ

والحزنَ الدفينْ

*

فإذا بحوريةٍ تنظر

إليَّ بسرورٍْ…

أسرتني اُبتسامةٌ مشرقةْ

مبسمُها كالدرِّ المنثورْ

مزركشة

كساريةٍ فرعونيةٍ

تترنّحُ على زهدي

فتزيدُ خَفَقاتي

*

لِظلالِ الروحْ..

تُلوّحْ

زنبقيّةُ الطلّةْ ..

سحرُهَا

يُشفي أيَّ علّةْ

ولو عبقتْ بأجواءٍ

يَغارُ منها ورد نيسانْ

وتحتَ أقدامِها

تنامُ الأغنياتْ

*

حنّاءُ شعرِهَا من الجُلّنارْ

أكلّله بالغارِ حباً

إذا أغارْ

هي حوريةُ النغَمِ والجمالْ

أخجَلَتِ القمرْ

والزهرْ..

من شعاعِ الشَّمسِ

نَسَجَتْ سِواراً

و تكحلَتْ بأجنحةِ الفراشاتْ

*

اقتَرَبَتْ منّي بسحرِهَا ..

وسألتني :

لِمَ الألمْ؟

يا حروفَ عشقٍ

سالَتْ بالشوق

وقصيدةً أصابَها الدّوارْ..

فتلعثمَتْ في حبري…

*

ارْتَجَفَ القلم

وصاحَتْ الأنّاتْ

ترفّقي يا حاملةَ وجعي

دعيني أتلذّذُ حلمي

قبلَ أنْ تغيِّبَكَ

الغيماتْ

فأنكمشُ على ورقي..

وفي غيابكِ

تصاحبُني العبراتْ

*

همسَتْ :

الآنَ سَأتوّجُ الأسمرْ,

مَلِكاً على عرشي

واحبسْ يومكَ والدمعاتْ

وانسَ الماضي

لِنَعيشَ غدَنا

بلا حدودٍ او قيودْ

فهيَّا نطلقُ العنانَ للضَّحَكَاتْ

*

فابتسمْتُ.. وسألْتُهُا من تكونين؟!

تفتّحَ ثغرُهَا ورداً

وتَهادَتْ

وَعَلى آلامي وجرحي .. زادَتْ

أنا البدرُ في التَمامْ

وينقصني حروفُ اسمكَ, للاكتِمالْ..!!

مالي يا فاتنتي أحياكِ

في عزِّ المماتْ ؟

بقلم الشاعر (أشرف كمال ) في 2 إبريل 2019

اضف تعليق