ads
ads

صكوك الأضاحي والأسر الفقيرة……

الثلاثاء 09-07-2019 23:50

بقلم: حسين السمنودي

ما تقوم به وزارة الأوقاف المصرية من مجهودات عظيمة تتمثل في إعانة الأسر الأكثر أحتياجا وما أكثرها لهو شرف عظيم لكل من يساهم في ذلك. وما أمثر الأسر الفقيرة التي تحتاج في زماننا للمساعدات بكل أشكالها وألوانها.ودائما وأبدا ينظر الفقير إلي ما يقدم له نظرة شكر وعرفان.وما يحدث في وزارة الأوقاف من مشروع صكوك الأضاحي لهو خير مثل لذلك.

وقد قررت الوزارة ثمن الصك بحوالي 1800 جنية مصري توزع في الإدارات والمساجد والمديريات التابعة للوزارة في كل أرجاء البلاد .وما تقوم به مديرية أوقاف القاهرة ومديرها فضيلة الشيخ خالد خضر وكيل أول الوزارة ليعد مجهودا لا يدانيه أي مجهود .وعند إنتهاء من جمع الصكوك علي مستوي الجمهورية تتعاقد الوزارة برئاسة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف علي شراء ما يحتاجونه من اللحوم الحية بالتعاون مع عدة وزارات لسد أحتياجات الأسر الأكثر أحتياجا ثم توزع عليهم في المساجد علي فقراء الأحياء بكل نظام وشفافية مع أعطائهم المواد التموينية.مما يساعد في التكافل بين الأغنياء والفقراء.

وكثيرا من تلك الأسر الفقيرة إما من الأرامل أو اليتامي أو من ليس لهم عائل أو معين.وتحافظ الوزارة علي فعل ذلك كل عام وتجتهد حتي تفي باحتياجات هؤلاء المساكين والمحتاجين.

وقد أشاد الكثير بالمجهود الذي تقوم به الوزارة من مساعدات عينية ومادية حتي مشاريع الأسكان الإجتماعي التي تشيده الوزارة في كل مكان علي ارجاء البلاد .تعاونا مع الحكومة لسد الفجوة بين ما يحتاجة السوق وبين المطلوب منه.مجهودات الوزارة ليس خافية بل هي علي المليء من كل الناس.تكافل وكرامة وتعاون بين الجميع الهدف منه مصلحة البلاد والعباد لكي نرتقي بمصر والمصريين.ونتمني أن تحذو جميع الوزارات حذو وزارة الأوقاف في مساعدة الأسر الفقيرة الاكثر احتياجا.

اضف تعليق