ads
ads

رسالة أكاديمية للمحرر

الجمعة 24-05-2019 06:44

بقلم/ أ . ناهض محمد اصليح

لم يكن بذاكرة الوطن إلا من نزفوا ولن يكون الوفاء إلا بمن جادو ومن سنين عمرهم أعطوا ليعلو وطنهم نحو الشمس بجباههم الشامخة كان ذلك يوم أن بدأ هلال ثائراً وبعد ما يزيد عن ربع قرن من عمره امضاها بسجون الأحتلال الاسرائيلي يعود محرراً لغزة وليس لمولد بجنين لكنه بهمة الثائر والمثقف يرسم بدراستة الأكاديمية معلماً آخر من معالم الإراد الفلسطينية والتي لم ولن تكسرها كل سياسات دولة الاحتلال الاسرائيلي الفاشية والعنصرية بحق شعبنا العربي الفلسطيني والتي أكد عليها وعلي هويتها الوطنية الباح يوم الأربعاء 22-5-2019 حينما منحت جامعة الأزهر بغزة إجازة الماجستير للباحث هلال جرادات
برسالته الأكاديمية والمعنونة

السياسة الإسرائيلية تجاه الأقليات الغير يهودية الدروز نموذجاً 1967-2017

حيث ركز الباحث إلى تعريف ما هي الأقليات غير اليهودية في إسرائيل والكشف عن السياسات الإسرائيلية تجاه هذه الأقليات والتعرف على الدروز وتواجدهم. وبيان ما هي السياسات الاسرائيلية تجاههم وعن دورهم في السياسة الداخلية الاسرائيلية كما حاول الباحث استشراف مستقبل الدروز في إسرائيل ومدى تأثيرهم بالسياسة الداخلية الاسرائيلية هذا وقد هدفت الدراسة إلى التعرف على التركيبة الاثنية للمجتمع الاسرائيلي وتحليل السياسات التي اتبعتها الحكومات الاسرائيلية تجاه هذه الاثنيات، وخاصة السياسات التي اتبعتها تجاه الفلسطينين في اسرائيل حيث ركزت الدراسة بشكل اساس على السياسة التي اتبعتها اسرائيل تجاه الدروز، وقد تكونت الدراسة من خمسة فصول تناول الاطار النظري للدراسة، والمفاهيم النظرية لمفهوم الاثنية وعلاقته بالدراسة الاثنية في إسرائيل والتركيز علي الدروز في إسرائيل، والإجراءات الاسرائيلية تجاه الدروز وتأثيرهم في السياسة الداخلية الاسرائيلية، ومستقبل الدروز في إسرائيل،وقد استخدم الباحث في دراسته المنهج التاريخي والمنهج الوصفي التحليلي، وفي نهاية الدراسة خلص الباحث إلى العديد من النتائج أبرزها:
تتبع اسرائيل سياسات تهميشية تجاه اليهود الشرقيين بشكل عام وتركيز موارد وثروات اسرائيل بيد قوى رأسمالية يهودية اشكنازية.
تتبع اسرائيل سياسة اقصائية للفلسطينيين العرب في اسرائيل وغيرهم من الاثنيات غير اليهودية.

اختار الدروز التقارب مع اسرائيل لأنها الاقوى. مارست اسرائيل العنصرية ضد الدروز عن طريق فرض التجنيد الاجباري ومصادرة الاراضي، وعملت على تشكيل هوية درزية من خلال فرض منهج تعليمي خاص بالدروز. هذا وتعتبر رسالة الباحث من الرسائل المهمة التي توثق حياة الشعب العربي الفلسطيني حيث اوصت الرسالة ضرورة مطالبة الدروز بحقوقهم المسلوبة من خلال نوابهم في الكنيست اومن خلال رجال الدين، اومن خلال المظاهرات والاحتجاجات الشعبية

العمل على اعادة الدروز لحاضنتهم العربية من خلال ايجاد صيغة مشتركة. هذا وقد اشرف على هذه الدراسة:
الأستاذ الدكتور: زهيـــــــــــــر ابراهيم المصـــــــــري، والأستاذ الدكتور خالد رجب شعبان وكل من المناقشين الأستاذ الدكتور: أسامة أبو نحل والأستاذ الدكتور: سامي أحمد ، هذا ويعتبر الباحث المبعد اللواء هلال جرادات . ابن جنين القسام الذي امضي 27 عام في سجون الاحتلال وتحرر في صفقة شاليط وأكمل مسيرته التعليمية بجدارة وتفوق بجانب نضاله الوطني والمجتمعي بكل الميادين ويجيد العديد من اللغات وخبيراً قضايا الشروق الأوسط ويعتبر نموذجاً وطنيناً كفاحياً مميزاً وفلسطين تعتز وتفتخر به .

اضف تعليق