ads
ads

د. ميرفت هلال تناقش فى صالون جمعية أغادير الخير قضية “التعليم أم الهواية”

الأربعاء 26-06-2019 08:01

مصر: فريدة سعيد
أقامت جمعية أغادير الخير أول صالون ثقافى لها ، وذلك يوم الإثنين الماضى، بالتعاون مع أكاديمية سيبرا أكاديمى للعلاج والإرشاد النفسى والتدريب ، حضره لفيف من كبار المثقفين والشعراء والأدباء، وكوكبة من المبدعين والمهتمين بالشأن العام ، وقام الشعراء خلال الصالون الذى استمر لنحو أربع ساعات بعرض جزء من أشعارهم ،
وتضمنت فعاليات الصالون فقرتين غنائيتن ، وناقش الصالون بكل موضوعية مسألة مهمة جدا ، وهى أيهما أفضل للإنسان وخاصة الشباب ” التعليم أم الهواية”. ويقام هذا الصالون ، بحسب تأكيدات الدكتورة ميرفت هلال رئيس مجلس إدارة جمعية أغادير الخير ، مرة واحدة كل شهر ، ويتناول أهم القضايا التي تهم جموع المواطنين ،
ويهدف إلى المشاركة والمساهمة المجتمعية فى تقديم رؤى تنويرية تتوافق مع الهوية والتقاليد والقيم المصرية الأصيلة لإفادة المواطن والمجتمع المصرى ثقافيا وتعليميا ومجتمعيا في مختلف المجالات التي تهم الناس.
وتركزت المناقشات خلال الصالون حول الإجابة على سؤال في منتهى الأهمية مفاده ، هل من الأفضل أن ندرس ما نهواه ونمارس الهواية أثناء مراحل الدارسة ، أم الأفضل تأجيل ممارسة الهواية ، ودراستها بعد التخرج، وتم تكريم عدد من الحضور ، من بينهم الشاعر يسرى عبدالجواد مؤسس ورئيس اتحاد الكتاب العرب. وصرحت د. ميرفت هلال رئيس مجلس إدارة الجمعية أن هذا الملتقى الثقافى سوف ينظم كل شهر بوجود الأدباء والمثقفين والشعراء،
وقالت، إن الصالون الثقافى الأول حضره كوكبة من المبدعين والإعلاميين ، منهم د. رمضان الحضرى استاذ الأدب والنقد والبلاغة، والمستشار رمضان كشك واللواء محمد عبد المنعم والإعلامية منى عيسى، والعميد طيار هشام زكرى والكاتب والأديب الأستاذ يسرى عبد الجواد ، والأستاذ محمد المساعيدي مؤسس صوت الصعيد للمسرح الشعرى، والفنان محمد صلاح والفنان المبدع المطرب مصطفى يوسف والاستاذ رامى شيشينى مؤسس ورئيس مجلس إدارة قنوات عيون الصقر والعديد من الشخصيات المرموقة .
وقد أثنى الجميع علي الصالون وعلي حسن وحفاوة الاستقبال ودقة التنظيم والمحتوى الثقافى المتميز الذى قدمه الصالون الأول، وأكدت د.ميرفت هلال أن الصالون سوف يتناول موضوعات وقضايا تهم المثقفين والعامة وجميع طوائف المجتمع، وأنها حريصة علي ان يستفيد الجميع من الصالون ووعدت د. ميرفت بأن يكون الصالون متجدد ومتغير وبه العديد من المفاجآت في كل دوراته الشهرية.

اضف تعليق