ads
ads

” ديدان الوطن “

الإثنين 03-06-2019 08:09

بقلم/ الدكتور علاء عزت

هُناك مَن تأصلت في نفوسهم بغضاء وكراهية وأحقاد وكُره الخير والضغينة .. وللأسف تزايدت نسبتهم ببقاع المحروسة كثيراً .. بتزايد العوامل المواكبة مؤخراً سريعاً .. أدت لنزع غطاء التستر والإختباء عن طبيعتهم الخفية .. لتُصبح أمام الجميع كاشفة مُدّوية .. الخطير في أمرهم .. أن شرور أنفسهم تنعكس وتشمل الكثير دونهم .. دأبو أن يكونوا سبب التأخر .. ومعول هدم لسُبل التقدم .. هادمون لكل رموز النجاح .. معرقلون لكل طرق الفلاح .. مهاجمون لكل ما هو مفيد .. معادون لكل ما هو جديد .. عنكبوتية تكاتفهم سوياً مدمرة .. طوابير تصافُهم معاً محطمة .. إذا إجتمعوا في خَندق عداء لشخص .. فاعلم انه ناجح متفرد شريف .. وإذا عملوا على تحقير أو مهاجمة مشروع تطوير ونَفع .. فأعلم ان به للبلاد والعباد الخير الكثيف .. إذا لم يجدوا ما يلوكونه ويدمروه .. فلا عجب أن ينّداروا لبعضهم يطعنوه .. فتلك طبيعتهم المرضية .. ونفسيتهم الدونية .. وتأصل خراب مسالكهم السوداوية .. كلما إنكشف أمرهم وضعفت شوكتهم وقُطِعَت أواصر منفعتهم .. كلما أُنتفع بالخير وعَلت الهمم وحسُنَت الذمم .. وأُرتُقىَ بالبشر والحجر وتقدمت خُطىَ الوطن .. ندعوا الله أن يدمر جمعهم .. ويأكل البعض بعضهم .. وتجلوا للجميع سودة أعمالهم .. حتىَ يبزخ نور النفع ساطعاً بَرَّاقا .. وتنقشع سُحُب التأخر والمعاناة تراجُعاً خُفاتا .. وتتجمع أيادي الخير بناءاً .. ويُرتقى الوطن بالإخلاص والإنجاز بَهاءاً ..

اضف تعليق