ads
رئيس التحرير
ads

دونا شلالا ثالث إمرأة أمريكية عربية من أصول لبنانيه تدخل الكونغرس الأمريكي

الأربعاء 07-11-2018 17:32

أمريكا : نسرين حلس

أعلن رسميا فوز المرشحة الديمقراطية دونا شلالا الأمريكية العربية ذات الأصول اللبنانية في انتخابات التجديد النصفي بمقعد بالكونجرس الأمريكي عن ولاية فلوريدا

وبذك تكون شالالا  ثالث إمزأة  ذات الأصول العربية تنجح في الدخول للكونغرس الأمريكي أمس الثلاثاء.

وقد ولدت «دونا شلالا» في 14 فبراير 1941، في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو، وهي أبنه لأبوين مهاجرين من لبنان، والتحقت بالمدرسة الثانوية الفنية الغربية، وكانت رئيس تحرير صحيفة المدرسة، وحصلت على درجة البكالوريوس في عام 1962 من الكلية الغربية للنساء.


ومن 1962 إلى 1964 كانت من بين أول المتطوعين للعمل في «فيلق السلام» المُهتم بتقديم المساعدات للدول الفقيرة، وفي عام 1970 حصلت على درجة الدكتوراه من مدرسة ماكسويل للمواطنة والشؤون العامة لجامعة سيراكيوز بنيويورك
.

بدأت «شلالا» مسيرتها التعليمية، كأستاذة في العلوم السياسية بكلية باروخ ، كما كانت عضو بالاتحاد الأمريكي لنقابة المعلمين، وفي عام 1972، أصبحت أستاذة السياسة والتربية في كلية المعلمين بجامعة كولومبيا، وفي عام 1975، أصبحت المرأة الوحيدة في مؤسسة مساعدة البلدية، وهي مجموعة مكلفة بإنقاذ مدينة نيويورك من أزمة مالية.

ومن عام 1977 إلى عام 1980 ، شغلت منصب السكرتير المساعد لتطوير السياسات والبحوث في وزارة الإسكان والتنمية الحضرية في الولايات المتحدة خلال إدارة كارتر.

شغلت «دونا شلالا» منصب رئيسة جامعة ميامي في فلوريدا، وقلدها الرئيس جورج دبليو بوش الوسام الرئاسي للحرية وهو أعلى وسام يعطى للمدنيين.

وفي الفترة بين 1993 إلي 2001، كانت «شلالا» أول امرأة من أصول عربية  تشغل منصب وزاري في الحكومة الأمريكية، حيث تولت منصب وزيرة الصحة الأمريكية في عهد الرئيس «بيل كلينتون»، وتولت رئيسة لجامعة ميامي في فلوريدا، وقلدها الرئيس «جورج دبليو بوش» الوسام الرئاسي للحرية، وهو أعلى وسام يعطى لأي مدني.

أمضت «دونا شلالا» حياتها داعية ديمقراطية مدى الحياة ، كما دافعت عن حقوق المرأة، والحقوق المدنية، وزيادة فرص الحصول على الرعاية الصحية والتعليم الأفضل والمدارس وبيئة نظيفة ومستدامة.

وعملت «شالالا» رئيسة لجامعة ميامي من عام 2001 حتى عام 2015، وكانت رئيسة لمؤسسة كلينتون من عام 2015 إلى مارس 2017.

وفي مارس 2018 ، أعلنت ترشحها في الانتخابات التمهيدية الديمقراطية لمنطقة فلوريدا في الكونجرس، وصرحت «شلالا» بأنها تدعم التغطية الصحية الشاملة، مضيفة إلي إنها «تعارض نظام الرعاية الصحية المدفوع مقدمًا من أجل الرعاية الطبية للجميع، لأنها تعتقد أن الأفراد الذين يحبون خطط الرعاية الصحية القائمة على العمل لديهم يجب أن يكونوا قادرين على الاحتفاظ بها»

وفي نوفمبر 2018 ، أعلن عن فوزها رسميا كمترشحة عن الحزب الديمقراطي «دونالد شالالا» في انتخابات التجديد النصفي بمقعد بالكونجرس الأمريكي.

اضف تعليق