ads
ads

“حياة كريمة” تجوب قرى العياط بـ “الخير”

الأربعاء 06-03-2019 12:59

  • محطتي صرف ومياه .. تطوير الوحدة الصحية .. رصف للطرق .. وقوافل علاجية
  • نائب المحافظ : بداية حقيقية لإنقاذ المصريين من الفقر .. والأطفال : مركز الشباب أحلى هدية ياريس
  • مدير التخطيط : ننفذ مشروعات بـ 20 مليون جنيه داخل 7 قرى

أجرى التحقيق / مروة العدوي

فور إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي لمبادرة حياة كريمة، التي تهدف لتوفير كل متطلبات الحياة الأساسية للقرى الأكثر فقراً، من خلال دعمهم بكافة نواحي الحياة التعليمية والصحية والاجتماعية، وتوفير قوافل في مختلف المجالات، مُنحت جميع تلك القرى قبلة الحياة، وباتت اليوم علي خريطة الدولة، ومن تلك الأماكن منطقة العياط الشهيرة بمحافظة الجيزة.

“ايجبت بوست وان” تجولت في قري العياط, وكانت البداية داخل قرية السعودية التى كانت تعد من العشوائيات والقرى الأكثر فقرا واحتياجاً, وبعد دخولها ضمن المبادرة تغير الحال تماماً لتكون “أيه من الجمال”، الأمل عاد من جديد, بعد معاناتهم التى عاشوها طيلة السنوات الماضية, فالطريق المؤدي للقرية كان ممهداً كأنه تم إنشائه بالأمس، وبداخل القرية شاهدنا ماكينات الحفر تعمل بمحطة الصرف الصحي التي التي اعتبرها الاهالي بشرة خير لهم كونهم عانوا سنوات طويلة بدون صرف صحي،

كما تراصت مواسير المياه بشوارع القرية تمهيداً لإدخال المياه لكل منزل بها، وكان مشهد توافد أطفال القرية علي العمال لمشاهدتهم وهم يعملون علي إدخال المياه لهم من ابرز المشاهد التي تؤكد علي أن حياة كريمة لمسة قلب احتياجاتهم التي ظلوا عشرات السنين ينتظرونها بفارغ الصبر.

كانت البداية مع فتحية محمد والتي كانت في طريقها لشراء مستلزمات للمنزل، والتي اكدت أن مبادرة الرئيس السيسى جاءت فى الوقت المناسب بعد ان كدنا نفقد الأمل فى التطور, ونستسلم للألم, لافتا الى ان مبادرة الرئيس السيسى تعد هدية للشعب المصرى الذى عانى كثيراً الإهمال من كافة المسئولين السابقين.

“أخيراً هنشرب مياه نظيفة” بهذه الكلمات بدأت زهراء عبد الغفور حديثها, مؤكدة ان دخول المياه للمنازل بشرة خير ، وتابعت “احنا محتاجين ايه غير عيشه كريمة, انا مثلاً عندى ٣ أولاد وبشتغل علشان اصرف عليهم، ومش معايا ابني السقف أو ادخل كهرباء أو مياه، وشكرا يا ريس أنك بتدعم الناس الغلابة “.

 

فيما أكدت منال احمد ” كنا بنعاني من تدني الخدمات بالوحدة الصحية، ودلوقت الوضع تغيير تم تطوير الوحدة الصحية بعد ان كانت مجرد مبنى بدون معدات واجهزة ودكاترة, ولكن اليوم بعد ان أولى الرئيس اهتمامه بالقرى الاكثر اجتياجاً اصبحت مثلها مثل المستشفيات الكبرى بالمدن,

مضيفه الى انه يتم عمل صرف صحى, فلم يكن يوجد من قبل صرف وكانت القرية تغرق من ” الطرنشات” التى تكلف أهالى القرية الكثير, ولكن الان اصبح الامر مختلف تماماً, ” وكفاية انه انتشلنا من الفقر”.

اقتربنا من احد الأطفال الجالسين بجوار احد المعدات التي تعمل علي تسوية الأرض بعد ادخال الصرف الصحي حيث قال ” اجتمعت مع اصدقائي بالمنطقة لمشاهدة الأوناش والجرارات وهي تحفر الأرض،

لافتأً انه مشهد جديد عليهم، متمنياً ان يتم انشاء ملاعب كرة قدم لهم حتي يمارسوا فيها انشطتهم الرياضية بعيداً عن الشارع، وما ان اخبرناه ببناء مركز جديد حتى قال بابتسامة عريضة ” دي احلى هدية والله العظيم”

وفى نفس السياق أكدت الدكتورة لمياء عبد القادر، نائب محافظ الجيزة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، إن مبادرة الرئيس السيسي بداية حقيقية لإنقاذ المصريين من التعب والفقر خاصة وأنها تهدف إلى رعاية الفئات الأكثر احتياجاً وتوفير الحياة الكريمة لهم خلال العام الحالي,

مشيرة الى انه تم توزيع 400 بطانية على أهالى, بالاضافة الى انه بالتعاون مع المعهد التذكارى لأمراض الرمد، تم توقيع الكشف الطبى على المواطنين بالقرية, كما انه تم تنظيم قافلة طبية علاجية مجانية بكفر حميد بمركز ومدينة العياط، حيث تم إجراء كشف على أمراض الرمد وأمراض العيون لـ 300 مريض بالقرية وتم تحويل 40 حالة منهم لإجراء العمليات الجراحية بالمجان.

وأشار خالد الليثى مدير التخطيط والتنمية بمركز مدينة العياط, أن قرية السعودية تقع ضمن المرحلة الثانية لمبادرة حياة كريمة, حيت تم رصف طريق المدخل بطول ١.٥ كم بتكلفة ٥ مليون جنيه, وكذلك تم تدعيم الطريق بكشافات إنارة ليد ولمبات صوديوم, بالاضافة الى إحلال وتجديد الوحدة الصحية بالقرية بتكلفة ٢ مليون جنيه, فضلا عن بدأ تنفيذ مشروع الصرف الصحى بالقرية وإنشاء شبكة الصرف و كذلك محطة الرفع.

وأضاف الليثى انه مبادرة حياة كريمة لها تضمنت تطوير قرية باجة الشيح و قرية السعودية وقرية العامرية وقرية كفر بركات وقرية كفر تركى وقرية بهبيت وقرية كفر الضبعى، وتابع: مشروع الصرف الصحى بقرية باجة الشيح يعد من ضمن القرى الاكثر فقرا وباعتماد مالى من وزارة الاسكان والمرافق تم تنفيذ ( شبكة صرف + محطة رفع + رصف مدخل القرية + 36 عامود انارة ) بقيمة 20 مليون التنفيذ عن طريق جهاز الخدمة الوطنية, فضلآ عن انه جارى إنشاء مركز الشباب وتجديد الوحدة الصحية، وهدفنا هو تغطية القرى بكل احتياجا

اضف تعليق