ads
ads

حملة لـ تنظيف الشواطئ من البلاستيك بمشاركة التحرير لاونج جوته و غواصين من مختلف الجنسيات

الجمعة 26-04-2019 16:57

مصر: مروى العدوي

شارك مشروع التحرير لاونج جوته في حملة لتنظيف مياه البحر بخليج القرش من المخلفات البلاستيكية التي تضر الحياة البحرية، وذلك بمشاركة 60 غواصًا من عدة جنسيات” المصرية، الألمانية، الإسبانية، الإنجليزية، الأمريكية، السويسرية”.

قام المشاركون في الحملة بإخراج كمية كبيرة من المخلفات المتواجدة في مياه البحر من زجاجات بلاستيكية وإطارات سيارات وغيرها من المخلفات المضرة بالبيئة، وبلغ وزن المخلفات التي جمعها المشاركون بالجملة حوالي 500 كجم. تأتي الحملة استكمالًا للقرار الذي أصدره اللواء أحمد عبد الله، محافظ البحر الأحمر بمنع استخدام البلاستيك بالمحافظة بناء على المذكرة التي قدمتها جمعية الحفاظ على البيئة بالبحر الأحمر “هيبكا”،

وجاء القرار بهدف حماية الحياة البرية والبحرية، والحفاظ على الأنواع المهددة بالانقراض والتي تأثرت بشدة من البلاستيك سواء عن طريق الابتلاع أو الاختناق أو الغرق أو التسمم من البقايا البلاستيكية مما يؤثر بالتبعية على صحة الإنسان.

أكدت منى شاهين مؤسسة ومديرة مشروع التحرير لاونج جوته التي شاركت ضمن الغواصين في الحملة، أن التحرير لاونج يلعب دورًا كبيرًا في التوعية البيئية بشكل عام والبحرية بشكل خاص، حيث نظم المشروع من قبل ورشة عمل عن إعادة التدوير في نويبع،

بالإضافة إلى تقليل المشروع استخدام الزجاجات البلاستيكية منذ عامين حيث وصل عدد الزجاجات التي وفرها ما يقرب من 6000 زجاجة. وأضافت أن التحرير لاونج جوته شارك العام مع Cairo Climate talk وقام بعرض فيلم “Bag It” الذي يتحدث عن ضرورة استخدام بدائل للبلاستيك كونه ضار على البيئة

ويستغرق وقتًا كبيرًا من أجل التحلل، مما يؤثر بالسلب على الحياة البرية والبحرية. وألمحت مؤسسة ومدير مشروع التحرير لاونج جوته أن من خلال مشاركتها في الحملة لاحظت وجود استجابة كبيرة من المواطنين التي تنوعت أعمارهم وجنسياتهم،

 

مشيرة أن من أجل تكليل تلك الجهود يجب تقديم ورقة سياسات يصدر من خلالها قانون يتم تعميمه على جميع المحافظات بحظر استخدام البلاستيك ووضع غرامات على المخالفين.

من جانبها أوضحت كارولين لوف مديرة المبيعات والتسويق في منتجع خليج القرش أن المخلفات التي تم جمعها تم إرسالها إلى جمعية رأس محمد في اليوم التالي، مشيرة أن تلك الخطوة سوف يليها عدد كبير من حملات التنظيف للشواطئ حتى تكون خالية من أي مواد بلاستيكية، بالإضافة إلى توعية الضيوف بأخطار البلاستيك.

وأشارت كارولين أنه تم اقتراح بدائل للبلاستيك منها عدم استخدام المواد ذات الاستخدام الواحد على القوارب والشواطئ واستبدالها بمواد قابلة لإعادة الاستخدام، بالإضافة إلى وضع صناديق تدوير النفايات في أنحاء المنتجع.

وفي نفس السياق قد نظم مشروع التحرير لاونج جوته يوم 22 إبريل الماضي اليوم العالمي للأرض بالتعاون مع مؤسسة إنفاريس ومشاركة وزارة البيئة وعدد من المنظمات التي تعمل في مجال التوعية البيئية،

وكان شعار الاحتفال هذا العام “حماية الفصائل” تضمن اليوم العديد من الأنشطة والورش لرفع الوعي بالبيئة والتغير المناخي والحث على إعادة التدوير والاستخدام وتقليل المخلفات.

اضف تعليق