ads
ads

عاجل | تعرف على الإرهابي ” هشام عشماوى ” الذي تسلمته القوات الخاصة المصرية من القوات الوطنيه الليبيه

الأربعاء 29-05-2019 04:44

مصر | فريدة صلاح الدين

تعرف على ” هشام عشماوى ” الضابط السابق بالجيش المصرى برتبه رائد فى قوات الصاعقة ، تم فصله فى 2012 لميوله الارهابية و انضم بعدها لتنظيم القاعده واسس ميليشيات ” انصار بيت المقدس ” و اصبح امير في تنظيم ” المرابطين ” ، و الأسم الحركي له ” أبو عمر المهاجر ” من مواليد 1978 .

كما يعتبر العقل المدبر لعده هجمات ارهابيه فى شمال سيناء استهدفت الجيش المصرى ابرزها هجوم الفرافرة ومذبحة العريش الثالثة .

ويعد ” هشام عشماوي ” أحد أبرز الشخصيات الإرهابية فى تنظيمى “المرابطون” و”أنصار بيت المقدس” وكان المسئول المباشر فى تنفيذ أكثر من 17 عملية إرهابية ضد القوات المسلحة والشرطة ، وأهمها استهداف الكتيبة 101 “مذبحة العريش الثالثة” فبراير 2015 ، والتى أسفرت عن استشهاد 29 من القوات وإصابة 60 آخرين ، وإصابته هو بطلق نارى فى الساق قبل تمكنه من الهروب .

كان ” هشام عشماوى ” أخطر العناصر الإرهابية فى سيناء وأكثرهم تحركا فى الفترة من 2012 : 2015 بين مدن القناة والقاهرة الكبرى وسيناء ، وسافر إلي العديد من الدول منها تركيا وسوريا وليبيا ، لتلقي تدريبات ليعود إلى مصر للقيام بعملياته الإرهابية ضد القوات المسلحة والشرطة.

كما شارك ” عشماوى ” في الهجوم على كمين الفرافرة ، وكان مكلفا برصد ومراقبة الوحدة على مدى يومين قبل ارتكاب الجريمة ، ووضع مخططا لتنفيذ العملية حدد المشاركين فيها ودور كل منهم، وهى العملية التى تمت بثلاث سيارات ، وارتدى فيها الإرهابيين ملابس عسكرية مموهة ، ومعهم 17 بندقية آلية وبندقية قنص وذخائرها وقذائف آر بى جى وعبوات متفجرة .

وتولى الإرهابى ” هشام عشماوى ” مسئولية لجنة التدريب العسكرى التى تشرف على التدريب العسكرى لأعضاء تنظيم جماعة أنصار بيت المقدس الإرهابية ، واعتنق الفكر الجهادى وسافر إلى تركيا فى 27 أبريل 2013 وتسلل عبر الحدود إلى سوريا ثم سافر إلى غزة ، لتلقى تدريبات حول تصنيع المواد المتفجرة والعمليات القتالية ، ثم عاد إلى القاهرة مرة آخرى ، وشارك فى اعتصام رابعة العدوية .

▪️الاتهامات الموجهة للإرهابي :
•الاشتراك في محاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد إبراهيم.
•اغتيال النائب العام السابق هشام بركات.
• الإعداد لاستهداف الكتيبة «101 حرس حدود».
•استهداف مديرية أمن الدقهلية.
• الهجوم على حافلات الأقباط بالمنيا والذي أسفر عن استشهاد 29 شخصا.
• الهجوم على مأمورية الأمن الوطني بالواحات والتي راح ضحيتها 16 شهيدا.
• استهداف عدد من المقرات والحواجز الأمنية في مناطق عدةً بمحافظات مصر ما اسفر عن استشهاد وإصابات العشرات من رجال القوات المسلحة.

اضف تعليق