ads
ads

بالفرح والبهجة هكذا يستقبل المصريون العيد مهما كانت الظروف

الأربعاء 05-06-2019 13:42

 مصر: رحاب ضاهر

مع نهايات شهر رمضان الكريم واقتراب عيد الفطر المبارك تبدء مراسم الإستعداد لإستقبال هذا اليوم الجميل بمظاهر الفرحة والبهجة تتويجا لصيام شهر رمضان ، حيث تتسابق الاسر والعائلات من خلال شراء الملابس الجديدة للكبار والصغار ،

ولا يشترط أن تكون الملابس باهظة الثمن فالهدف من شرائها هو التجديد لإضفاء نوع من الفرحةوالبهجة احتفاءا بقدوم العيد وخاصة الأطفال ؛ ومن العادات الجميله أيضا لاستقبال العيد هو ترتيب وتزيين المنزل فترى الامهات جميعا بمساعدة أفراد الأسرة يتبارون و يتعاونون جميعا فى نظافة وتزيين المنزل ووضع الزهور والبالونات لتزيينة فى جو مليئ بالسعادة والمرح

ولا ننسي بالطبع السمة المميزة لعيد الفطر وهو “كعك العيد ” ومختلف الحلويات والمعجنات التى تتسابق الامهات فى تقديماه بصور مختلفة ومنذ السابق كنا نرى تعاون الاسر المصريه والجيران لعمل كعك العيد بشكل جماعى داخل أحد المنازل وكانت من العادات الاصليه للأسر المصريه منذ قديم الأزل .

. ومع تطور الحياة أصبح الجميع يعتمد على شراءة من المحال التجارية والمخابز . ومثلما العيد مظهر من مظاهر الفرح والبهجة ، هو أيضا مناسبة اصيله لصلة الارحام. و التى نفتقدها كثيرا فى غير ايام العيد ، وتبادل الزيارات بين الأقرباء والأصدقاء فرصة كبيرة لتذويب اى خلافات وخاصة زيارة الفقراء ومعايدتهم وتقديم بعض الهدايا البسيطة لأطفالهم يقوى العلاقات الإنسانية والاسرية ويخلق الرحمه فى قلوبهم .

كل هذا العادات والتقاليد الجميله فى استقبال العيد هى ضرورة حتمية لكسر روتين الحياة وفرصة لتجديد العلاقات الطيبة والسوية بين الافراد والمجتمعات .

واخيرا كل عام والأمة المصرية والعربية خبيرا وسلام

اضف تعليق