ads
ads

“المدمر” محمد صلاح يهز العالم

الإثنين 03-06-2019 18:20

 

مصر.. محمد درويش

فاز الدولي محمد صلاح، جناح نادى ليفربول الإنجليزى، فريقه للتتويج بلقب دورى أبطال أوروبا للمرة السادسة فى تاريخهم وللمرة الأولى منذ 14 عاماً، ودخل الفرعون المصرى التاريخ بتسجيله ثانى أسرع هدف فى سجلات المباريات النهائية للشامبيونزليج، بعد مدافع ميلان الإيطالي باولو مالديني فى نهائي 2005 ضد ليفربول (50 ثانية)، وأصبح أول مصرى، وثانى عربى، وخامس أفريقى يسجل فى نهائى دورى أبطال أوروبا عبر التاريخ، بعد رابح ماجر (1987 مع بورتو) وصامويل إيتو (2006 و2009 مع برشلونة) وديدييه دروجبا (2012 مع تشيلسى) وساديو مانى (2018 مع ليفربول)، وأصبح «مو» أيضاً ثالث لاعب عربى يتوج باللقب، بعد الجزائرى رابح ماجر عام 1987، والمغربى أشرف حكيمى، مع ريال مدريد عام 2018.

وثأر صاحب الـ26 عاماً، لخروجه مصاباً فى نهائى النسخة الماضية أمام ريال مدريد، عندما تعرض لإصابة قوية بكتفه بعد تدخل من المدافع سيرجيو راموس، ولم يستطِع استكمال المباراة وأثرت على فرصه فى المنافسة على لقب الأفضل فى العالم، والتى احتل بها المركز الثالث، بعد لوكا مودريتش ورونالدو.

واعتبرت صحيفة “ستار سبورت” أن “صلاح” نجم المباراة باعتبار أن هدفه الأول كان المنطقة الأمان التى استند عليها ليفربول طوال المباراة قبل أن يضيف أوريجى الهدف الثانى ويحسم اللقب، وأطلقت عليه “الخطير”، وأرجعت صحيفة “إكسبريس” البريطانية فضل تتويج ليفربول بدورى أبطال أوروبا، إلى وجود قائد رائع مثل يورجن كلوب، وأشارت فى تقريرها إلى أن المدرب الألمانى وضع ليفربول فى القمة وجعله ينافس على أهم البطولات سواء المحلية أو الأوروبية، وعنونت: “كلوب يصنع المجد مع ليفربول”، وسارت صحيفة “كوريرى ديللو سبورت” الإيطالية، على النهج ذاته ووصفته بـ”الملك”.

وسلطت صحيفة “ميرور” البريطانية، الضوء على هدفى صلاح وأوريجى، اللذين منحا الريدز لقب دورى أبطال أوروبا للمرة السادسة فى تاريخه، وعنونت: “كلوب ملك أوروبا، بأقدام الفرعون المصرى وأوريجى، ليفربول كسر قلوب توتنهام فى إسبانيا”، كما أبرزت صحيفة “ذا صن” البريطانية، صورة لمحمد صلاح أثناء بكائه فى نهائى الموسم المنصرم، بعد أن تعرض لإصابة على يد سيرجيو راموس حرمته من مواصلة المباراة، ووضعت بجانبها أيضاً صورة أثناء حمله لكأس التشامبيونزليج، وعنونت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية: “ليفربول يحكم أوروبا وصلاح المدمر، يدمر أحلام توتنهام فى مدريد”.

اضف تعليق