ads
ads

القلوب الدامية

الأربعاء 06-03-2019 09:13

بقلم/ حسين السمنودي

من ينظر حوله ويتطلع الي احوال البلاد من بني جلدته وعروبته ودينه. لن يجد الا قلوبا دامية باكية.واجساد توشك علي الهلاك والموت. ولن يري بام عينيه الا ما قد رسم وخطط له من قبل من يريدون ان يدمروه…مايحدث للامة العربية الان .في كل ربوعها شرقا وغربا .شمالا وجنوبا ماهو الا خطة مرسومة بعناية بالغة للقضاء عليها..من وضع ذلك..لا ينظر الي الوقت ولم يحدد لدمار الامة العربية اي زمن.. فمن ياتي يكمل الخطة ليس علي هواه بل بما هو مرسوم لذلك…في بلد المليون شهيد .الجزاير .ظن المحتل بانه قادر علي اهلها فدمرها تدميرا وقتل الملايين .ولكنهم لم يقدروا ان يقتلوا الارادة القوية داخل نفوس اهلها…..وانتصرت اللد المكلومة الحزينة بقوة ارادتها.. فاذا كان الانسان يومن بشيء ما ويكافح من اجله وهو الحق .نال الانتصار ولو بعد حين…..كذلك الامر في فلسطين.تتكالب عليها الامم مابين تدمير وتضييق وحصار ..ولكن الله بالغ امره..فلم يستطيعوا باي حال من الاحوال ان يسيطروا علي اهلها بالرغم من كل الدمار الذي يصيبهم….ان ما يحدث للامة الان وعلي كل الجبهات العربية العريضة..يصب في المقام الاول الي مصلحة اليهود. بني صهيون ومن يقف من وراءهم يساندهم ويعاونهم ويحمي ظهورهم….ومن لم يفعل ما تريده اسراءيل يسلط عليه الالة الاعلامية الصهيونية فيدمر تدميرا نفسيا وجسديا وغير ذلك……الغرب ومن معهم يجعلون امة العرب الان مشغولة عن قضاياها الخارجية بمشاكلها الداخلية حتي لا يقدرون علي المطالبة بحقوقهم المسلوبة…. جعلونا نتناحر فيما بيننا ..نسب ونلعن بعضنا بعضا .وهم من وراء ذلك ينظرون ويضحكون..ونحن علي اشلاءنا نبكي حتي جفت العيون من الدموع وتحجرت فابت ان تنهمر مرة اخري علي ضحاياها…..المصلحة هي العامل الاهم لاعداءنا .. دون النظر الي عدد الضحايا او تدمير كل شيء… مامن بلد عربي الا وتراه يعاني من كل الامور… مامن ام عربية الا وقد انهكها البكاء علي اعز ما تملك..ما من بيت للعرب الا وقد دخله الحزن من باب واسع. قلوب دامية.. وعيون باكية….واجساد تكاد تلامس الارض من كثرة حملها للهموم…فمتي تطلع الشمس يوما ليضحك كل ما ابكته الايام والسنين..؟ ومتي ياتي اليوم الذي يلعب فيه الاطفال دون خوف اورعب من المجهول. ؟ ننتظر جميعا لعل اليوم يكون قريبا…

اضف تعليق