ads
ads

الدكتور علاء عزت يكتب: “قِـــطــــار الـــــحــــيــــاة”

الثلاثاء 14-05-2019 00:43

بقلم: الدكتور علاء عزت

يبدأ من محطة ميلادك ليمر بك بمحطات عديدة .. وتجارب كثيرة .. وأُناس مختلفة .. ونجاحات وعثرات .. وأفراح وأطراح .. وصحة ومرض .. وتألق وخفوت .. وسعادة وحزن .. ولابد له من وقود .. آدمي بالأكل والشراب .. معنوي بالعبادة والإجادة والعمل الصالح والسيرة الطيبة .. ولا بد له من إتباع قواعد المرور .. بالإلتزام بالخُلُق القويم وتجنب الخُلُق الذميم .. ولابد من أعمال الصيانة الدورية بالصلوات .. والصيانه السنوية بالعُمرة أو القُداس .. ولابد من التفتيش والفحص المفاجيء .. بالوقوف كل فترة لمراجعة نفسك وتقييم وتقويم ذاتك .. فلابد من القيادة بمهارة .. بأتباع اوامر الله والأمتناع عن نواهيه .. ولابد من الوقوف فى الأشارات الغير متوقعة .. للفحص او التأمين او السماح بمرور مفاجيء .. بدراسة الأحداث الجسام والإستفادة منها بتقوية ظهرك وإكسابه صلابه وصلادة وتعديل وتحديث أبجديات القادم من ايامك .. وبذا تكون رحلة القطار سالمة وآمنه .. الى ان يصل بك الى المحطة النهائية والأخيرة “وفاتك” .. وهى محطة غير معلنة المكان ولا الزمان .. ولكن دومأ تذكر اثناء سير رحلة القطار ( وصولك لها قد يحدث دون تنبيه او إنذار وفى أى لحظة أو حدث كان) .. وبالمحطه النهائية تكون قد عبرت رحلة الممر لتصل الى رحلة المقر .. جعل الله رحلَتَكُم طيبة مباركة .. عابرة بالخير والرضىَ .. واصِلَة ومنتهية بالعفو والمغفرة .. فائزه بجَنة الآخرة ..

تعليق (1)

1

بواسطة: ماجد منير

بتاريخ: 14 مايو,2019 11:17 ص

دكتور علاء عزت تحياتي وتقديري لشخصكم وتمنياتي بدوام الصحة والعافية..شكرا لقلمك وفكرك.

اضف تعليق