ads
رئيس التحرير
ads

الدكتورة ميرفت هلال تكتب : الكارزميين

الخميس 06-12-2018 20:21

بقلم : الدكتورة ميرفت هلال

في رحلة الحياه نمر بمحطات مختلفة مواقف ,اماكن ,اشياء, ومؤكد اشخاص قد يكون لبعضهم او للقليل منهم الفضل في تغيير اتجاه دفة الحياه لاسيما ان كنا في مفترق طرق وبحاجة ماسة الي قرار صائب ,اشخاص يكونون بمثابة طوق نجاه لسفننا التي كادت أن توشك علي الغرق في بحور الهموم والمشاكل والاحزان

ومما لاشك فيه ان حدوث التغيير بفضلهم والاستمتاع بآثاره الايجابية يزيد من ولعنا بهم واتجاه القلوب والعقول صوب عيونهم ..هذا علي المستوي الشخصي فما بالنا ان كان لهؤلاء الاشخاص القدرة علي التغيير في مجتمعهم بالكامل برغم ما واجههوه من محاربة لفكرهم القويم ونواياهم الطيبة.

لكن المذهل حقا هو دراسة حياة وفكر اشخاص تجاوزوا في تأثيرهم العمر الذي عاشوه.

عزيزي القاريء اعتقد انك تتفق معي علي أن شخصيات مثل غاندي,نيلسون مانديلا, لم تغير فقط في محيط حياتها ولا مجتمعها بل استطاعت تغيير وجه العالم بأكمله ومهما مرت الازمنة والعصور المختلفة فإن هذه الاسماء قد استطاعت حفر اسمها بأحرف من نورفي ظلام الجهل الفكري والثقافي

لكن هل سألت نفسك يوما كيف استطاعت هذه الشخصيات أن توجد لها مكان ومكان علي قدر كبير من الاهمية في خضم هذا العالم الصاخب بالاشخاص والاحداث

إن مثل هذه الشخصيات تمتعت بعطرفاح اريجه وانتشرعلي كل من حولهم ثم تخطي حدود المكان والزمان هذا العطر هو مايسمي الكاريزما

إن هذه الكاريزما كما نتخيل شيئا بعيدا عن التناول ومحفوظ لهؤلاء الاشخاص الاستثنائيين الذين قدر لنا ان تبهرنا وننظر لها بكل اعجاب وفخر

ان هذا التخيل قد يكون مريحا لنا من اي محاولة جادة لاستغلال طاقتنا الكامنة

لاحداث تغيير قيد يبدو مستحيلا في حياتنا

ان الاشخاص فوق العادة او الكاريزميين الذين تحدثنا عنهم مع كونهم مؤثرين ومثيرين للدهشة والاعجاب..الا انهم  ليسوا سحرة! ولا خيالين ولا يفعلون شيئا مستحيلا

إن هذه الكاريزما موجودة بداخل كل فرد ما..نعم تلك حقيقة علمية أكدها العلم,

كل ما عليك فعله هو الغوص داخل سفينك الداخلية لتبحث بداخلها عن كنوز خفية

تستطيع من خلالها ان تحدث تغييرفي حياتك ثم في حياة الاخرين ,إن بإمكانك بالفعل ان تفعل ذلك مما سيؤثر علي حياتك وعملك ومجتمعك بشكل أفضل كل ماعليك فعله هو ان تبدأ الان وستجدني في انتظارك لتقديم العون او المشورة

مع تحياتي

اضف تعليق