ads
رئيس التحرير
ads

الدكتورة أسماء جوده تكتب :  حينما يقبل يدي

الأربعاء 23-01-2019 21:19

مصر بقلم الدكتورة : اسماء جوده

أحببت فنان أرابيسك

يبدع حين يصنع

ومذهل حين يعشق

كلماته كانت تروي ظمأي

حينما يقبل يدي

كنت أشعر بأنني ملكة متوجة علي عرش قلبه

أحببت فنان أرابيسك

بين تحفه وفنياته يتوه ولا يستمع الي أحد

لكن إحساسه يفوق صمته

أراه في  عطلته الإسبوعيه خلسه

وعندما يراني أتيه من بعيد يقف ويبتسم لي

وحينما أقترب يفتح لي ذراعيه ويقوم بإحتضاني بقوه

أحببت فنان أرابيسك

إذا خاصمتة إزداد لوعة

ولا يهدأ حتي يقبلني من جبيني قائلآ أنتي لي عمر

ولا أقدر علي هذا البعد والهجر

يهديني الوردات ويغني لي بصوته السئ كلمات أغنياتي القديمه الذي يعلم مدي عشقي لها

أحببت فنان أرابيسك

إذا تواعدنا في الصباح

يسر علي أن نتاول معآ وجبة الإفطار التي تروق لي

يطعمني في فمي كطفلته

ويحتسي معي مشروبي المفضل رغم عدم حبه له

يناديني دائمآ بحبيبتي

أحببت فنان أرابيسك

شبت يومآ مشاجره بينه وبين صاحب الورشه التي يعمل بها وترك العمل بعد أن فقد كل معاني الصبر..

إحتاج الي المال

لم يكن بيدي شئ أقدمه له سوي تلك القلاده التي أهدتها لي أمي في ذكري يوم مولدي منذ عامين..

أمسك بها وظهر علي وجهه الضعف والعجز

فأبتسمت قائله  أعلم أنك ستعوضني هذا

وأحتضنته أنا

أحببت فنان أرابيسك

عندما أحببته قال لي

لن أستطيع أن أبني لكي قصرآ

ولن أستطيع أن أأتي لكي بقمرآ

لكن سأمنحكي قلبآ وعمرآ

وبيتآ صغيرآ سيكون لكي وطنآ

أحببت فنان أرابيسك

وأحببت نفسي أكثر حينما أحبني.

اضف تعليق