ads
رئيس التحرير
ads

“إبتكار خانة” مع “جامعة هليوبوليس” وتنفيذ برنامج تدريبي لنشر مفاهيم “الإبداع الإجتماعي” لطلبة الجامعة وتقديم الدعم لبدء مشروعات لها أثر إجتماعي

السبت 12-01-2019 20:06

مصر: نادية صالح

الإبداع الإجتماعي مهارة لا يمتلكها الكثيرون، وأهميته تكمن في بحث المبدع عن اختراع أو إكتشاف له قيمة تخدم المجتمع، ومن هذا المنطلق قامت “إبتكار خانة” ولأول مرة بالتعاون مع مركز الابداع الاجتماعى للأثر الاجتماعى بـ”جامعة هليوبوليس” و”أشوكا الوطن العربي” بتنفيذ برنامج تدريبي لنشر مفهوم الابداع الاجتماعى لطلبة الجامعة، يتم من خلاله تدريب عدد 28 طالب وطالبة على عدد من الموضوعات التي تخدم هذا الهدف .

 

نشر مفاهيم الإبداع الإجتماعي

ويهدف البرنامج التدريبي إلى نشر مفاهيم الابداع الاجتماعي لطلبة الجامعة الذين لديهم أفكار إبداعية، لتقديم الدعم لهم من خلال تدريبهم على كيفية بدء مشروعات اجتماعية ، هذا ما صرحت به الدكتورة /إيمان بيبرس صاحبة فكرة ومؤسسة “ابتكار خانة”، وأيضًا الخبيرة الدولية في قضايا النوع والريادة والإبداع الاجتماعي ومستشارة الأمم المتحدة، وأضافت أنه يهدف أيضًا إلى خلق بيئة للطلبة الذين لديهم أفكار مشروعات تقدم حلول لمشاكل مجتمعية، من أجل بدء تنفيذ أفكارهم عن طريق تقديم برنامج تدريبي شامل على كيفية وضع خطة لمشروعاتهم وكيفية تطبيقها وإدارة مشروعهم والتوسع فيه.

موضوعات متنوعة

وقام كل من الأستاذ/ حلمي أبو العيش -رئيس مجلس أمناء جامعة هليوبوليس والدكتورة/ إيمان بيبرس مؤسسة ومديرة “إبتكار خانة”، بافتتاح البرنامج التدريبي والذي تم من خلاله تقديم عدد من الموضوعات التدريبية للطلبة ، حيث تناول أنواع الإبداع الاجتماعي والنماذج المختلفة لمشروعات ريادة الأعمال وعرض أمثلة من السوق، إلى جانب رحلة المبدع الاجتماعي ومراحل هذه الرحلة، وطبيعة كل مرحلة والنقاط التي يجب أن يسير عليها صاحب الفكرة، كما تم التدريب على كيفية كتابة مقترح مشروعات، وإدارة المشروعات، وكيفية عمل مبادرة اجتماعية، والتحليل المالي وأهمية التعرف على عناصر الميزانية لبدء مشروع اجتماعي، إلى جانب كيفية تصميم مشروع اجتماعي بكل مراحله والتطبيق عليه بشكل عملي.

نماذج ناجحة

كما حرصت “إبتكار خانة” على تخصيص أيام تدريبية لتقديم نماذج إيجابية ناجحة من الرواد في مجال ريادة الأعمال الاجتماعية، وهم نبيل الموجي- الذي أنشأ أول مزرعة نموذجية تعد مصدر توريد نبات الجوجوبا إلى مزارعين آخرين، ومروة الدالي- مؤسسة وقفية المعادي التي تهدف إلى تنفيذ أنشطة لها أثر اجتماعي، وأمجد مرجان- الذي قام بإنشاء حركة قومية مجتمعية قادرة على الجمع بين مكافحة أمراض الدم على المستوى القومي مع حشد المتبرعين بالدم في جميع أنحاء مصر، وسامح سيف – الذي يعمل مع المهمشين في القرى والمناطق الريفية لبناء وصيانة شبكات الصرف الصحي المناسبة لحجم الأسر ، حيث قاموا بتقديم خبراتهم للمتدربين ليكونوا نموذج يحتذى به.

“ابتكار خانة” وخلق مجتمع فعال

والجدير بالذكر أن مؤسسة “إبتكار خانة” هي منصة للشباب من رواد الأعمال الاجتماعية المبدعة والأطفال صناع التغيير وتستهدف الرواد الاجتماعيين من أول الفكرة حتى التنفيذ. حيث تركز على تقديم الدعم للرواد الاجتماعيين من الشباب والذين يكونوا في مراحلهم الأولى في رحلة الإبداع كفكرة أو إنها في مرحلة تنفيذ المشروع في بدايته أو في مرحلة متقدمة منه، وتحديد الشبكات والنقاط الأساسية التي يحتاجها المبدع لكي يتوسع في مشروعه أو يعيد تكراره.

وبالتالي تهدف ابتكار خانة إلى خلق مجتمع شامل فعال ومبتكر من المفكرين النقديين، والمبدعين الذي لديهم القدرة على حل المشكلات، ويتم تزويدهم بالمهارات والمعرفة اللازمة لبدء مشاريع اجتماعية ناجحة تهدف إلى عمل  تغيير حقيقي وتركز على التحديات الأكثر إلحاحاً في البلاد.

“أشوكا الوطن العربي ” لخلق وإكتشاف المبدع الإجتماعي

وتعد منظمة أشوكا الوطن العربي، هي منظمة دولية غير هادفة للربح تم تأسيسها عام 1980 ، أما أشوكا الوطن العربي تم تأسيس مكتبها ليكون مقرها بمصر منذ عام 2003، والمنظمة تعمل في مجال الابداع الاجتماعي، حيث تهدف لخلق واكتشاف الرائد والمبدع الاجتماعي المهتم بإيجاد أفكار خلاقة في المجالات الاجتماعية المختلفة ولبناء قطاع مواطنة قوي.

وتهتم منظمة أشوكا الوطن العربي بتنمية عمل أولئك الأفراد المتميزيين في مصر والوطن العربي عن طريق إمدادهم بخدمات الدعم الفني والمهني ومنحهم منح تفرغ لمعاونتهم على تحقيق أهدافهم في مجال التنمية الاجتماعية.

وقد وصلت أشوكا على مستوى العامل إلى أكثر من 3300 مبدع ومبدعة في 93 دولة حول العالم، بينما أشوكا الوطن العربي وصلت حتى الأن إلى أكثر من 104  زميل وزميلة في مصر والوطن العربي في 11 دولة عربية وهم مصر وفلسطين ولبنان والمغرب والمملكة العربية السعودية  والبحرين والأردن و الكويت والإمارات العربية المتحدة وتونس وليبيا.

جامعة هليوبوليس ودعم للتنمية المستدامة

تم إنشاء جامعة هليوبوليس للتنمية المستدامة والتي أسسها الأستاذ الدكتور إبراهيم أبو العيش “سيكم” ، لتكون لها الريادة في تقديم مفاهيم ومبادئ التنمية المستدامة ونظرياتها إلى الطلاب والمجتمع المصري ككل عبر مدخل كلي متعدد الفروع يجمع بين التدريس والتعلم والبحث والممارسة.

حيث تقدم الجامعة لطلابها خبرات تعليمية متكاملة في مجالات الفنون والموسيقى والمسرح واللغات سعيًا وراء اكتشاف الابداع والابتكار لدى طلاب الجامعة. والتي ترتكز على الاستدامة والتنمية الإنسانية.

 

 

اضف تعليق