ads
ads

أزمة الملعب تهديد مفاجئ لمشوار «القطبين» في أفريقيا

السبت 06-04-2019 19:13

أزمة الملعب تهديد مفاجئ لمشوار «القطبين» في أفريقيا

أزمة الملاعب “عرض مستمر”

مصر… كتب مـحمد درويش وسارة الشريـف

يبدو أن المنافسة الصعبة التي سيواجهها فريقي الأهلي والزمالك في الدور ربع النهائي لبطولتي دوري الأبطال والكونفدرالية الأفريقيتين لم تكن كافية لشغل أذهان مسئولي الناديين، حتى ضاعف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أعباءهما بطلب مفاجئ اليوم.

وأثارت الصورة الرديئة لأرضية استاد برج العرب بمدينة الإسكندرية خلال لقاء الأهلي والزمالك بالدوري المصري الأسبوع الماضي، الكثير من التساؤلات بشأن جاهزية الملاعب المصرية الست، التي ستستضيف بطولة أمم أفريقيا 2019 في يونيو المقبل.

وهطلت أمطار غزيرة على ملعب برج العرب، قبل مباراة قمة الكرة المصرية بين الأهلي والزمالك الجمعة الماضي (صفر- صفر)، وتسببت في إظهار تلفيات في أرضية الملعب، الذي يعد من أفضل الملاعب المصرية.

وواجه الاتحاد المصري لكرة القدم عاصفة من الانتقادات بعد اللقاء، لا سيما أن برج العرب يعرف بأنه درة الملاعب المصرية.

وازدادت حدة الانتقادات للملاعب المصرية مع اقتراب موعد استضافة مصر للبطولة الأفريقية. وأبدى كثير من المراقبين تخوفهم من تكرار الأزمة خلال “كأس أفريقيا 2019″، وإن كان بشكل مختلف.
وجاء تدخل الاتحاد الأفريقي (الكاف) سريعا، حيث طالب بتحديد ملعب بديل لإستاد برج العرب ليستقبل مباريات الأهلي والزمالك في بطولتي دوري أبطال أفريقيا وكأس الكونفدرالية، في إشارة واضحة من “الكاف” بأن جاهزية الملاعب هي “خط أحمر”.

ولم تكن مصر لتستضيف “العرس الأفريقي”، لولا قرار “الكاف” سحب حق استضافة البطولة من الكاميرون، بسبب عدم جاهزيتها لتنظيم فعاليات البطولة، وهو الأمر الذي تضعه مصر في الاعتبار.

وبعد اعتذار المغرب عن استضافة “كان 2019″، تقدمت مصر وجنوب أفريقيا بطلب تنظيم كأس الأمم الأفريقية، التي ستعرف لأول مرة مشاركة 24 منتخباً.

وأعلن الاتحاد المصري لكرة القدم تلقيه خطاب من نظيره الأفريقي “كاف”، يطلب فيه الأخير تحديد ملعب أو أكثر لاستضافة مباريات قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك في دوري الأبطال والكونفدرالية، بدلًا من ملعب برج العرب التي أقيمت عليه المباريات القارية الأخيرة للفريقين.

نهاية طبيعية

الاتحاد الأفريقي برر مطلبه بنقل مباريات القطبين من ملعب برج العرب بالحالة السيئة التي ظهرت عليها أرضية الملعب، في المباريات الأخيرة التي خاضتها عليه الفرق المصرية في إطار بطولات الكاف.
وخلال الفترة الأخيرة وضح تمامًا مدى تدهور حالة أرضية ملعب برج العرب، بسبب كثرة المباريات التي تقام عليه، وهو ما دفع حتى جهاز المنتخب الوطني الأول لرفض إقامة تدريبات الفراعنة عليه خلال معسكرهم الحالي خشية تعرض أي لاعب للإصابة.
أزمة معقدة

وتشير الدلائل إلى أن تنفيذ مطالب الكاف لن يكون بالأمر السهل، خصوصًا في ظل تعذر الحصول على الموافقات الأمنية اللازمة لإقامة مباريات الأهلي والزمالك الأفريقية على أي ملاعب بديلة.

وجرت العادة أن تحصر الأجهزة الأمنية إقامة المباريات الأفريقية للأهلي والزمالك على ملعب برج العرب، بحكم سهولة عملية تأمينه فضلًا عن بعده عن الكتل السكانية بخلاف حال الملاعب الأخرى التي سبق وحددها الناديين لاستضافة مبارياتهما مثل ملعب السلام أو إستاد القاهرة أو بتروسبورت.

ويزيد من تعقيد تلك الأزمة استحالة إقامة أي مباريات في الفترة الحالية سواء بإستاد القاهرة أو السلام، واللذين يخضعان لعملية تطوير موسعة استعدادًا لاستضافة مباريات بطولة أمم أفريقيا التي تستضيفها مصر الصيف المقبل.

وقت مضغوط
لكن وعود عامر حسين قد لا تُجدي نفعًا مع الكاف، والذي تشترط تحديد ملعب أي مباراة ضمن بطولاته قبل 10 أيام على الأقل من موعد إقامة اللقاء.

أصبحت أزمة ملعب برج العرب والذي استهلك تمامًا من كثرة المباريات، الأمر الذي تجلى في مباراة القمة الأخيرة التي جمعت بين الأهلي والزمالك، تطارد مسؤولي اتحاد الكرة، فيما يخص ملاعب الأندية المشاركة في البطولات الأفريقية.

ورشح مجلس الجبلاية، استاد الجيش بالسويس، من أجل خوض النادي الأهلي مبارياته عليه في الفترة المقبلة بدوري أبطال أفريقيا، على أنه تم ترشيح استاد بتروسبورت بالتجمع الخامس، من أجل استضافة مباريات الزمالك ببطلولة الكونفدرالية.

ويخشى مجلس الجبلاية، أن يتم الاستقرار على ملعب واحد منهما، من قبل الجهات الأمنية، لاستضافة مباريات الفريقين في البطولات الأفريقية، الأمر الذي قد يتسبب في تهالك أرضية الملعب مثلما حدث في برج العرب.

ومن المقرر أن يخوض الأهلي مواجهة إياب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام صن داونز الجنوب أفريقي يوم 13 أبريل المقبل في مصر، فيما سيخوض الزمالك مواجهة إياب الدور ذاته ولكن في البطولة الكونفدرالية أمام حسنية أغادير المغربي يوم 14 أبريل، ما يعني أن الناديين سيكونان مطالبان بتحديد ملعب المباراتين في أوائل الشهر المقبل.

وعلى الأرجح سيحاول اتحاد الكرة استصدار موافقة أمنية لإقامة مباريات الأهلي والزمالك على ملعب بتروسبورت، تحسبًا لعدم اقتناع مسئولي الكاف بحالة أرضية برج العرب بعد عملية ترميمها الحالية، التي ستتضح نتائجها نهاية الشهر الجاري خلال لقاء قمة الدوري الممتاز بين الأهلي والزمالك.
استقر اتحاد الكرة على الابتعاد عن أزمة استضافة استاد برج العرب لمباريات الأهلى والزمالك الأفريقية، خاصة بعد الانتقادات التى تعرض لها المجلس عقب مباراة القمة .

وطالب اتحاد الكرة الأهلى والزمالك بتحديد ملعب بديل لبرج العرب لخوض مبارياتهما عليه فى دورى أبطال أفريقيا والتى يشارك بها الأهلى والكونفدرالية التى يشارك فيها الزمالك مع إنهاء الأندية للموافقات الأمنية بأنفسهم خاصة أن الجبلاية كانت تتولى إنهاء ملف أزمة الملاعب مع الأمن ونفس الأمر أيضًا سيتم اتباعه فى الدورى بأن يتحمل كل نادى مسئولية الملعب الذى ستستضيف مبارياته أيضا.

اضف تعليق